احتج اتحاد المحامين العرب على ما تضمنته الطبعة الجديدة من معجم المفردات الأمريكي الشهير (وبستر) حول مدلول كلمة (عربي).. حيث جاءت في المعجم مدلولاً لكلمات وضيعة كـ (المتشدد أو المتسكع أو العالة أو الشحاذ) في الوقت الذي يدافع فيه المعجم عن الصهيونية وكيانها القائم على الغصب والاحتلال وانتهاك كل القيم والأعراف الدولية.
وذكر البيان أن الاتحاد يتدارس حالياً ما يمثله هذا الأمر من إهانات متعمدة وطمس للحقيقة وخروج على القيم والمبادئ وإنكار مفضوح للحضارة العربية والإسلامية وإسهاماتها المباشرة وغير المباشرة في التطور التاريخي والثقافي والإنساني للبشرية.
وأعرب الاتحاد في البيان الذي صدر اليوم الخميس أن مثل هذه الأمور وغيرها تأتى في إطار اتجاه عام في أمريكا وأوروبا وحملة تتسع رقعتها تستهدف العرب وحضارتهم وترمى إلى خلق الذرائع لنهب ثرواتهم ومقدراتهم وتطبيق قانون ما يسمى بمعاداة السامية.
ووصف البيان ما قدمه هذا القاموس بأنه يتناقض والمنهج العلمي الدقيق في وضع معاجم المفردات إلى جانب انتهاكه لكل الأعراف والمواثيق الدولية والتشريعات الوطنية التي تدعو إلى التسامح والمساواة وتكريم الإنسان ومناهضة التمييز والعنصرية.
وذكر البيان أن الشرائع السماوية والكتب المقدسة تضع هذه الأمور ضمن الأشياء المكروهة والممقوتة؛ كونها تقوم على السخرية والتهكم من المخلوقات البشرية.
وناشد الاتحاد المؤسسات الرسمية وفى مقدمتها جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وكذلك منظمات المجتمع المدني والمعنية بحقوق الإنسان والمنظمة العربية لمناهضة التمييز لمواجهة هذا الحدث الكريه بكل السبل, ودعت إلى فتح باب التبرع للإنفاق على الإجراءات والدعاوى القضائية اللازمة لمواجهة هذا المخطط وإحباطه, وبالتنسيق المباشر بين عناصر المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان العالمية المعنية.
ووصف محلل سياسي - رفض الإفصاح عن اسمه - بيان الاتحاد بأنه مؤدب وكان عليه أن يصف هذا الفعل بوصفه الحقيقي وهو عمل (وقح).. مشيراً إلى أن سكوت العرب عن مثل هذه البذاءات سيجرأ ليس الصهيونيين فقط بل الغرب والشرق على الاستهانة بكل ما هو عربي..
وناشد المحلل السياسي الميديا العربية التي أصبحت لها قوة لا يستهان بها بأن ترد على هذا بقوة حتى لا نكون ملطشة لهم وتلعننا الأجيال بعدنا.. مشيراً إلى أن بعض قيادات الميديا العربية ترفض نشر كل ما هو ضد أمريكا في الوقت الذي تصب على العرب اللعنات من بعض الأمريكيين في كل لحظة ويحرم العربي من الرد عليها.

منقووول