منتدى الإمارات للأوراق المالية

هذا الموقع متخصص بأسواق دبي و أبو ظبي المالية و هو أحد مواقع شبكة منتديات Yahoo مكتوب. انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أخبار و معلومات و تقارير الاسواق المالية المحلية و العربية و العالمية.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27
Like Tree0Likes

الموضوع: الموسوعة الكبرى: أكثر من 250 سؤالا عن أحكام صيام شهر رمضان

  1. #1
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    الموسوعة الكبرى: أكثر من 250 سؤالا عن أحكام صيام شهر رمضان

    الموسوعة الكبرى


    أكثر من 250 سؤالا عن أحكام صيام شهر رمضان


    أولا: رؤية الهلال



    ثانيا : النية و السحور



    ثالثا : مسائل طبية



    رابعا: مسائل تخص النساء



    خامسا : صفة صوم النبي



    سادسا : مسائل متنوعة



    سابعا: فدية الصيام



    ثامنا : صلاة التراويح



    تاسعا : الاعتكاف



    عاشرا: ليلة القدر



    حادي عشر : أحكام القضاء



    ثاني عشر : زكاة الفطر


    ثالث عشر :الزواج والجماع


    رابع عشر: أحكام العيد




  2. #2
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    أولا: رؤية الهلال


    1- هل يصح الإعتماد على الإمساكيات الرمضانية أو الإستعانة بآلات الرصد الفلكي ؟

    شعائر الإسلام المتعلقة بالصوم وبالحج وبالصلاة ، وبخاصة المتعلقة بدخول هذه الأوقات وثبوت أوانها علقه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالرؤية البصرية ، أى العين البشرية ، ولذالك فإن اتباع التقاويم الحسابية وآلات الرصد ومراقبة الفجر ومراقبة الهلال وتولد الهلال فهذا من التكلف والتنطع ! أو الاستمساك بتقاويم المنجمين التي ثبت مخالفتها للواقع من حيث أوقات الصلاة وأوقات الصيام وما شابه ذالك ، ولذالك فإن الاعتماد على هذه الآلات سبب في كثرة الشر وقلة الخير وقد ثبت أن الحافظ ابن حجر رحمه الله لما ذكر أن بعض الناس في زمانه يؤخرون الفطر ثلث ساعة بعد غياب الشمس أو يقدمون الفجر قبل موعد الفجر الصادق بثلث ساعة علق على ذالك قائلاً : كثر فيهم الشر وقل فيهم الخير وقد صنف المصنفون وبين العلماء أنه لا يجوز التعلق بالتقاويم الحسابية أو التقاويم الفلكية أو بالروزنامات كما يقولون أو ما شابه ذالك ، وذكر ذالك شيخ الإسلام فى مجموع الفتاوى فى ( الجزء 25 / صفحة 126 _ 202 ) وذكر ذالك الإمام النووى فى المجموع شرح المهذب ( الجزء 3 / صفحة 279 ) وذكر ذالك أيضاً الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى فى كتابه التلخيص الحبير ( الجزء 2 / صفحة 187 ) وللشيخ أحمد شاكر رحمه الله رسالة جيدة فى هذا الباب تبين أن الأ حكام الشرعية بالصوم وبالمناسك وأوقات الصلاة متعلقة بالرؤية البصرية ليس التقاويم الحسابية الفلكية والله تعالى أعلم .

    2- هل يلزم من رأى هلال رمضان وحده أن يصوم ؟

    من رأى هلال رمضان فعليه أن يقوم بالشهادة أمام القضاء ليقوم ولى أمر المسلمين بنشر ذالك للناس ، وإعلام ذالك للناس ، فإن رؤية هلال رمضان تثبت بشهادة شاهدي عدل لقوله صلى الله عليه وآله وسلم : صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته وأمسكوا لها فإن غم عليكم فأكملوا ثلاثين ، فإن شهد شاهدان فصوموا وأفطروا . هذا من باب كمال الشهادة فإن لم يتيسر وجود شاهدى عدل فى هذه الواقعة فلا يعنى عدم قبول شهادة الواحد ، ولذالك تجوز شهادة الشاهد الواحد على رؤية الهلال ، وقد ثبت عن ابن عمر كما فى سنن أبى داود والدارمى وصححه شيخنا الألبانى رحمة الله عليه ، أنه قال : ترآى الناس الهلال فأخبرت النبى صلى الله عليه وآله وسلم أنى رأيته فصام وأمر الناس بصيامه . فهذا ابن عمر رضى الله عنهما رأى هلال رمضان فأخبر النبى صلى الله عليه وآله وسلم ولم يجلس فى بيته ، أما الذى يرى هلال رمضان ولم يخبر ولم يقوم بالشهادة أمام القضاء ولم يصم الناس فلا يصوم إلا مع الناس والله تعالى أعلى وأعلم وأعز وأحكم .

    3- إذا سافر المسلم أثناء الشهر إلى بلد اختلف عن بلده فى الصيام فكيف يعمل؟

    إذا سافر المسلم من بلد أعلن دخول شهر رمضان إلى بلد لم يعلن دخول شهر رمضان فالواجب عليه أن يمسك مع أهل بلده ، أى يصوم بصوم البلد الذى أنشأ السفر منه لأن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال : صومكم يوم يصوم الناس ، أى الناس الذين فى البلد الذى أنتم فيه والله تعالى أعلم .

    4- يوجد هناك صعوبة فى تحرى الهلال فى البلدان الصناعية فماذا يكون موقفهم ؟

    هذا السؤال يقود إلى أسئلة أخرى متعلقة بالجاليات الإسلامية التى تعيش فى أوروبا وتعيش فى البلدان الغير إسلامية – فهؤلاء إن كان عندهم جمعية أو هيئة تجارية تجمع هذه الجاليات وتتوحد كلمة هذه الجاليات ويقومون بمراقبة الهلال فننصح بمتابعة هذه الجمعية أو المراكز الإسلامية بحيث يكون فيه اجتماع للكلمة فإن لم يتوفر عندهم هذا الأمر فيصوم أهل تلك البلاد بصيام أقرب بلد مسلم لهم والله تعالى أعلم .

    5- بماذا يثبت دخول شهر رمضان ؟

    يثبت دخول شهر رمضان بأمرين :

    الأمر الأول : إحصاء عدة شعبان ، فينبغى على الأمة الإسلامية أن تحصى عدة شعبان إستعداداً لرمضان ، لأن الشهر يكون سبعة وعشرين يوماً ويكون ثلاثين يوماً فتصوم إذا رأت الهلال إن حال بينها وبين رؤية الهلال سحاب قدرت له وأكملت عدة شعبان ثلاثين يوماً ، لأن بديع السموات والأرض سبحانه وتعالى جعل الأهلة مواقيت ليعلم الناس عدد السنين والحساب ، والشهر لا يزيد عن ثلاثين يوماً ولذالك قال أبو هريرة رضى الله تعالى عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : صوموا لرؤيته ، وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا شعبان ثلاثين .
    الأمر الثانى : عن ابن عمر رضى الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لا تصوموا حتى تروا الهلال ، ولا تفطروا حتى تروه فإن غم عليكم فاقدروا له أى اكملوا عدة شعبان ثلاثين يوماً ، وعن عدى بن حاتم رضى الله تعالى عنه قال : إذا جاء رمضان فصوموا ثلاثين إلا أن تروا الهلال قبل ذالك ، فإذن الأمر الأول إحصاء عدة شعبان ، فإن رأينا الهلال قبل إتمام شعبان ثلاثين يوماً صمنا وإن لم نر الهلال أكملنا عدة شعبان ثلاثين يوماً ، إذن برؤية الهلال أو بإحصاء عدة شعبان والله تعالى أعلى وأعلم

    6- مسلم صام فى بلده الذى أعلن صوم رمضان ثم سافر إلى بلد آخر تأخر عنهم فى الصوم ..؟

    إذا صام هذا المسلم ثلاثين يوماً لا يجوز له أن يزيد على ثلاثين يوماً ، لقول النبى صلى الله عليه وآله وسلم : الشهر هكذا ، الشهر هكذا ، وأشار بيده أى أنه يأتى تسعة وعشرين يوماً ، أو ثلاثين يوماً ، لذالك فما زاد على الثلاثين ليس من رمضان بالنسبة إليه فإن كان الناس فى هذا البلد صائمين فعليه أن يفطر ولكن لا يظهر فطره والله تعالى أعلم .

    7- كيف يصوم اهل البلاد التى تشرق فيها الشمس مدة طويلة ؟

    ما دام أن هذه البلاد فيها ليل وفيها نهار ، فيها صبح وفيها مساء ، فيها فجر وفيها مغرب أى أن النهار يبتدىء بطلوع الفجر الصادق وينتهى بغروب الشمس ، وكذالك الليل يبتدىء بغروب الشمس وينتهى بطلوع الفجر الصادق فعليهم أن يصوموا من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس ، ولو كانت المدة طويلة تصل إلى عشرين ساعة ! أو ما شابه ذالك فهذا لايجزأهم أن يصوموا بعد مطلع الفجر الصادق أو يفطروا قبل مغيب الشمس لا يجزأهم ، أما البلاد التى لا ينتظم فيها اليوم أى قد يكون فيها النهار عدة أشهر أو الليل عدة أشهر كما فى البلاد القطبية ! القطب الشمالى أو القطب الجنوبى فهؤلاء يصدق عليهم قول النبى صلى الله عليه وآله وسلم : من حديث النواس بن سمعان ، عندما أخبر أن من أيام الدجال يوم كاسنة ! فقال الصحابة رضوان الله عنهم : أتكفينا فيه الصلاة يوماً يا رسول الله ، قال : لا ، أقدروا له قدره ، فهؤلاء لو يفطنون فى تلك البلاد عليهم أن يقدروا قدر الصيام والصلاة ثم يقدرها على توقيت أقرب بلد مسلم لهم والله تعالى أعلى وأعلم .


    8- مسلم علم دخول شهر رمضان فى النهار فبدأ بالصوم فوراً هل هذا الفعل صحيح ؟



    من لم يعلم بدخول شهر رمضان قبل طلوع الفجر ثم خرج عليه الفجر فأكل وشرب ثم علم بأن هذا اليوم الأول من شهر رمضان فعليه بالإمساك ، وإكمال يومه وفعله صحيح وهذا اليوم يجزأه ودليلنا فى ذالك أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم عندما أمر بصيام يوم عاشوراء فى بداية الإسلام على الوجوب ، قد أخبرت عنه عائشة رضى الله تعالى عنها كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أمر بصيام يوم عاشوراء فلما فرض رمضان كان من شاء صام وكان من شاء أفطر ، وعن سلمة بن الأكوع رضى الله عنه قال : أمر النبى رجلاً من أسلم أن أذن فى الناس أن من أكل فليصم بقية يومه ومن لم يكن أكل فليصم فإن اليوم عاشوراء ، فهذا دليل صريح على أن من ثم أمسك فهذا يجزأه لقول النبى صلى الله عليه وآله وسلم : من أكل فليصم بقية يومه ، قال بعض أهل العلم أن عليه القضاء ! وقالوا أن عاشوراء لم يكن فرضاً والصواب أن مجموع الأدلة يبين أن صوم عاشوراء كان واجباً لثبوت الأمر بصومه كما فى حديث عائشة رضى الله عنها ، ثم تأكد الأمر بزيادة التأكيد بنداء العام أمر رجلاً من أسلم أن يؤذن فى الناس ، ثم زيادته أيضاً بأمر من أكل بالإمساك كما فى حديث سلمة بن الأكوع رضى الله عنه ، وحديث محمد بن صيفى الذى أخرجه ابن خزيمة وأحمد والنسائى بإسناد صحيح : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فى يوم عاشوراء فقال : أصمتم يومكم هذا ؟ قال بعضهم : نعم ، وقال بعضهم : لا ، فقال أتموا بقية يومكم هذا وأمرهم أن يؤذنوا أهل العروف أى قرى المدينة أن يتموا بقية يومهم هذا ، ويقطع تضارب الأقوال قول ابن مسعود رضى الله تعالى عنه الثابت فى صحيح مسلم لما فرض رمضان ترك عاشوراء ، وقول عائشة رضى الله تعالى عنها الثابت فى الصحيحين مسلم وابن خزيمة : فلما نزل رمضان كان رمضان هو الفريضة ترك عاشوراء ، مع أنه ما ترك استحباب صوم عاشوراء بل الإجماع على استحبابه كما نقله الحافظ فى الفتح عن ابن عبد البر فتعين أنه باقٍ فدل على أن المتروك هو وجوبه والله تعالى أعلم ، فبهذا يتبين لنا أن من علم أن رمضان دخل ثم امسك بقية يومه فإن صومه صحيح ولا قضاء عليه والله تعالى أعلم .

    9- هل للمسلم ان يفطر تبعاً للسعودية وأهل بلده صائمون ؟

    لا يجوز للمسلم فى هذا الزمان الذى اختلفت فيه الحدود بين دول المسلمين أن يتبع بلداً بعيداً أو أخر عن بلده للحكمة التى أشرنا إليها فى السؤال المتقدم وهى قول النبى صلى الله عليه وسلم فطركم يوم يفطر الناس ، فيفطر مع أهل بلده ولا يفطر مع بلد آخر يتقدم أهل بلده بالإفطار أو يتأخر عنهم بالإفطار لأن هذا يؤدى إلى زيادة الإختلاف والفرقة فى البلد الواحد ويكفينا اختلاف البلاد الإسلامية فى صيامها وفى إفطارها ، ومن مقاصد الشرع تقليل التفرق وتقليل الإختلاف فصوم آحاد الناس مع مع بلاد أخرى وأهل بلدهم صائمون أو مفطرون يؤدى إلى زيادة الإختلاف وزيادة التفرق وهذا منافٍ لمقاصد الشرع الحكيم .

    10- هل يجوز صيام يوم الشك ؟ وما معنى يوم الشك ؟

    يوم الشك هو اليوم الذى يشك هل هو من شعبان او من رمضان يعنى هل هو اخر يوم فى شعبان أم هو أول يوم فى رمضان ، ولا يجوز صيام يوم الشك إحتياطاً لثبوت النهى عن ذالك فعن صلة بن زفر قال : كنا عند عمار بن ياسر وأتى بشاة مصلية أى مشوية فقال كلوا فتنحى بعض القوم فقال إنى صائم فقال عمار : من صام اليوم الذى يشك فيه الناس فقد عصى أبا القاسم ، وعن سماك بن حرب أيضاً قال : دخلت على عكرمة فى اليوم الذى يشك فيه من رمضان أى عكرمة مولى ابن عباس رضى الله عنه وهو يأكل فقال ادنوا فكل قلت : إنى صائم ، فقال والله لتدنون قلت فحدثنى : قال حدثنى ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : لا تستقبلوا الشهر استقبالنا صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته فإن حال بينكم وبينه غبرة سحاب أو قترة فأكملوا العدة ثلاثين يوماً ، فهذا الحديث ، وهذا الأثر يدل على أن فقه السلف هو تحريم صوم يوم الشك لأن الصحابى لم يقل هذا القول برأيه فيكون قوله من قبيل المرفوع عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، وهذا القول هو قول عامة أهل العلم من الصحابة رضى الله عنهم ومن تبعهم ، ففى الباب أو فى هذه المسألة وردت آثار عن عمر وعلى وابن عمر وابن مسعود وحذيفة والضحاك وإبراهيم النخعى والشعبى وعكرمة ذكرها ابن أبى شيبة فى المصنف ، والبيهقى فى السنن الكبرى ، ولذالك قال الترمذى فى سننه : والعمل على هذا عند أكثر أهل العلم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن بعدهم من التابعين ، وبه يقول سفيان الثورى ومالك ابن أنس وعبد الله بن المبارك والشافعى وأحمد إسحاق ، كرهوا أن يصوم الرجل اليوم الذى يشك فيه ورأى أكثرهم أن من صامه فكان من شهر رمضان أن يقضى يوماً مكانه والله تعالى أعلم .

    11- هل يجوز مخالفة أهل البلد فى الصيام والعيد ؟

    فلا يجوز للمسلم أن يخالف أهل بلده فى الصوم لقول النبي صلى الله عليه وسلم : صومكم يوم يصوم الناس وفطركم يوم يفطر الناس ، ففي هذا الحديث الشريف يبين الرسول صلى الله عليه وسلم أن المسلم ينبغي عليه أن يصوم مع أهل بلده وأن يفطر مع أهل بلده توحيداً للكلمة ورصاً لصفوف الأمة لأن الإختلاف فى الصوم فى البلد الواحد يؤدى إلى زيادة الفرقة وزيادة الخلاف بين المسلمين ، وأما بالنسبة للعيد أعنى عيد الفطر فكذالك يفطر المسلم مع أهل بلده لقول النبى صلى الله عليه وآله وسلم السابق : وفطركم يوم يفطر الناس ، فالنبى صلى الله عليه وآله وسلم حريص على اجتماع الكلمة فى الصوم إبتداءً وفى الصوم إنتهاءً أى فطراً والله تعالى أعلم .

    12- هل يشترط أن يرى هلال رمضان كل واحد من المسلمين ؟

    لا يشترط فى كل مسلم أن يراقب هلال شهر رمضان إنما هذا واجب على الكفاية فإذا قام به بعض المسلمين أجزأهم ، وتثبت رؤية الهلال بشهادة شاهدى عدل فإن تعثر فتثبت بشهادة شاهد واحد كما تقدم بيانه والله تعالى أعلم .

    13- هل تشترط مدة معينة لبقاء الهلال المتولد فى السماء ؟

    بالنسبة لظهور الهلال فى بداية الشهر فإنه لا يبقى مدة طويلة بل هى دقائق معدودة ، وثوان معلومة يراه العارفون بمطالع الهلال ومنازل القمر فى تلك الجهة التى يصدونه ويرقبونه فيها ، لأن تولد الهلال فى بداية الشهر إنما هو لا يتجاوز الخمس دقائق والله أعلم .

    يبتع إن شاء الله

    الحلقة الثانية: فتاوى السحور




  3. #3
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    ثانيا:النية و السحور

    14- ماذا يفعل المسلم إذا أذن أذان الفجر وفى فمه كأس ماء أو لقمة ؟

    إذا تبين للمسلم الفجر الصادق أمسك عن الأكل والشراب والنكاح ولكن وردت رخصة فى الشرع أنه إذا كان فى يده كأساً من ماءٍ أو شرابٍ فليشربه هنيئاً مريئاً لأنها رخصة من الله تبارك وتعالى وقد قال النبى صلى الله عليه وسلم : إذا سمع أحدكم النداء والإناء فى يده فلا يضعه حتى يقضى حاجته منه ، وهذا الحديث صحيح .

    15- ما الحكمة من السحور ؟

    حكمة السحور يبينها الإستقراء لآيات الصوم ، فقد فرض الله علينا الصيام كما كتبه على الذين من قبلنا ، أى من أهل الكتاب فقال ( َيا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ( البقرة : 183 ) ، فكان الوقت والحكم على وفق ما كتب على الكتاب أن لا يأكلوا ولا يشربوا ولا ينكحوا بعد النوم ، أي إذا نام أحدهم لم يطعم حتى الليلة القابلة ، وكتب على المسلمين ذالك كذالك فلما نسخ سن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم السحور تفريقاً بين صيامنا وصيام أهل الكتاب ، فالظاهر أنت الصوم فى بداية تشريعه كان من نام قبل أن يأكل لا يجوز له أن يأكل حتى ينام ، حتى يصحوا من النهار ويصوم ويفطر فى اليوم التالي ، وهذا كان فيه مشقة على المسلمين ، ثم أراد الله التخفيف عن المسلمين فجعل الله الصيام من الفجر إلى غروب الشمس ، ولذالك شرع النبي صلى الله عليه وآله وسلم وبين النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن أكلة السحر هي فرق ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب كما فى حديث عمرو بن العاص رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر ، إذن هو مخالفةٌ لأهل الكتاب والله تعالى أعلم .

    16- هل السحور شرط فى صحة الصيام ؟

    بينا أن القول الصحيح فى حكم السحور هو الوجوب ! ولو قال جماهير العلماء بأنه مستحب ! لأن الأدلة الشرعية تدل على وجوبه والله تعالى أعلم لذالك من لم يتسحر متعمداً فصيامه صحيح مع إثمه ، أي إثم ترك السحور والله تعالى اعلم .

    17- ما حكم من أكل خطأ بعد طلوع الفجر الصادق ؟

    لا يزال الأمر فيه فسحة للعبد المؤمن إذا قصد وجه الله وتحرى سنة النبي صلى الله عليه وسلم فإنه يجوز لك الأكل والشرب والجماع مادمت شاكاً فى طلوع الفجر ولم تتبين فقد بين الله جل جلاله ورسوله حد التبين ، فتبين ولأنه جل شأنه عفا عن الخطأ والنسيان وأباح الأكل والشرب والجماع حتى التبين ، والشاك لم يتبين لأن التبين يقين لا مرية فيه وكذالك من أخطأ فى الأكل وهو يظن أن الفجر لم يخرج فإن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ، والله تعالى أعلم .

    18- ما حكم من لم يبيت النية فى أول ليلة من شهر رمضان ؟

    لا شك أن الذي لا يبيت النية له أسباب ، إما جهل وإما نسيان وإما تعمد ، الجاهل والناسي لا عليهما إذا تعلما فإنهما يبيتان النية متى علما ومتى تذكرا ، وأما المتعمد فهذا الصحيح أن صيامه صحيح لكن مع الإثم والله تعالى أعلم .

    19- متى يمسك عن السحور بالأذان الأول أم بالثاني ؟

    جعل الله ورسوله هذه الأوقات أو الظواهر الطبيعية مواقيت ، الصلاة ، الصيام ، فطلوع الفجر الصادق لامتناع الصائم عن الطعام ولحل الصلاة ، لذالك إذا رأى المؤذن الفجر الصادق أذن ، ولذالك فإن الأذان تبع للوقت وليس الوقت تبع للأذان ، وإن المؤذن مؤتمن على صلاتهم وعلى أوصافهم وعلى حاجاتهم ، لذالك لا يجوز أن يؤذن قبل الفجر الصادق وبخاصة أنه قد يقع كثيرُ من الأخطاء فى هذه المسألة من باب التزام المؤذنين لما يسمى بالروزمامة ! وهذه الحسابات الفلكية فيها خلاف معتبر للواقع فإن هذه الروزمامات ! من خلال تجربة طويلة ومن خلال إقرار كثيرُ من المراصد أن الفجر يتأخر عن الأذان الثاني قرابة الربع ساعة ! ومع ذالك فنحن نقول لا يجوز اتخاذ هذا الوقت دون مراقبة الفجر والله تعالى أعلم .

    20- ما هى السنن العملية للرسول صلى الله عليه وسلم فى سحوره فى شهر رمضان ؟

    كان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يتسحر ولو بجرعة ماء ، وأفضل ما يتسحر عليه المؤمن هو التمر حيث قال النبى صلى الله عليه وسلم : نعم سحور المؤمن التمر فإن لم يجد فماء أو لبن أو ماشابه ذالك ، وكان من هدى النبى صلى الله عليه وآله وسلم تأخير السحور إلى قبيل الفجر لأن النبى صلى الله عليه وآله وسلم وزيد بن ثابت رضى الله عنه تسحرا فلما فرغا من سحورهما قام النبى صلى الله عليه وآله وسلم إلى الصلاة فصلى وكان بين فراغهما من سحورهما ودخولهما فى صلاة الفجر بقدر ما يقرأ الرجل خمسين أية من كتاب الله ، فعن أنس رضى الله عنه عن زيد بن ثابت قالا : تسحرنا مع النبى صلى الله عليه وآله وسلم ثم قام إلى الصلاة قلت كم بين الأذان والسحور فقال خمسين أية ، وفى هذا تنبيه أنهم كانوا يشغلون ما بين السحور وبين صلاة الفجر بقراءة القرآن والله تعالى أعلم .

    21- متى يمسك عن الطعام فى السحور ؟

    يمسك عن الطعام فى وقت السحر إذا تبين المسلم الفجر الصادق لقول الله تبارك وتعالى ( وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ) أى عندما يستطيل الفجر على رؤوس الشعاب والجبال ويملاء ، فإن هذا هو الفجر الصادق ، أما الفجر الكاذب وقد بينا صفته فلا يمنع الصائم من الأكل ولا يحل الصلاة من الفجر والله تعالى أعلم .

    22- هل فى الشرع دعاء يقال عند السحور؟

    ليس فى الشرع دعاء يقال عند السحور أو ألفاظ تذكر عند السحور ، وإنما السحور هو فعل أن يقوم المسلم فى آخر الليل قبيل الفجر الصادق فيأكل بعض تمرات أو جرعة لبن أو ما تيسر من طعام ، فهذا السحور أى أنه الذى أخذ وقت السحر ففعله هذا ليس له قول أو دعاء أو ذكر معين ولم يرد فى السنة شىء من ذالك .

    23- ما الفرق بين النية فى صوم رمضان وصيام النوافل أو صيام التطوع ؟

    النية فى صوم رمضان هى واجبة قبل طلوع الفجر أى يجب على الصائم أن يبيت النية فى صوم الفريضة قبل طلوع الفجر ، أما فى صيام التطوع فله أن يعزم الصوم قبل الزوال لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يأتى عائشة فى غير رمضان فيقول هل عندكم غداء وإلا فإنى صائم ، وثبت هذا الأمر عن الصحابة رضى الله عنهم عن أبى الدرداء ، وأبى طلحة ، وأبى هريرة ، وابن عباس ، وحذيفة ، وغيرهم رضى الله عنهم كما فى صحيح البخارى .

    24- هل تكون النية يومياً أم يكفى نية ًواحدةً لكل الشهر ؟

    إختلف العلماء فى هذه المسألة على قولين .
    القول الأول : أن بعض العلماء قالوا تجزأ النية فى أول الشهر ونظروا إلى أن رمضان كلُ لا يتجزأ وإن تجزأت أيامه فقالوا إذا نوى فى أول الشهر أجزأه عن باقى الشهر .
    القول الثانى : وقال بعضهم بل إن صيام كل يوم عبادة مستقلة ولابد من النية فى كل ليلة .
    والصواب
    أن الإنسان عليه أن يأخذ بالأحوط فى هذه المسألة فإن الحديث عام من لم يبيت الصيام من الفجر أو من الليل فلا صوم له أى قبل طلوع الفجر فلا صوم له ، والأحوط أن يأخذ بأن يبيت النية فى كل ليلة والله أعلم .

    25- ما هى فضائل السحور فى شهر رمضان ؟

    من فضائل السحور فى شهر رمضان أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم بين أن السحور بركة ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم كما فى حدبث سلمان الذى صححه شيخنا فى صحيح الترغيب والترهيب – البركة فى ثلاثة : الجماعة ، والثريد ، والسحور ، وفى حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن الله جعل البركة فى السحور والكى ، وفى حديث عبد الله بن الحارث عن رجل من أصحاب النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال : دخلت على النبى وهو يتسحر فقال إنها بركة أعطاكم الله إياها فلا تدعوها ، وبركة السحور ظاهرة إتباع السنة ، ويقوى على الصيام ، وينشط الرغبة فى الإزدياد منه لخفة الشقة على الصائم ، وفيه مخالفة لأهل الكتاب ، وقد سماه النبى صلى الله عليه وآله وسلم الغداء المبارك كما فى حديث العرباض بن سارية رضى الله تعالى عنه ، حيث قال هلم إلى الغداء المبارك يعنى السحور ، ومن فضائل السحور أن الله وملائكته يصلون على المتسحرين ولعل هذا من أعظم بركات السحور أن يصلى الله على المتسحرين فيشملهم بمغفرته ، ويسبغ عليهم رحمته ، وملائكة الرحمن تستغفر لهم تدعو الله أن يفغر لهم ليكونوا عتقاء الله فى رمضان ، فعن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : السحور كله بركة فلا تدعوه ولو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين هذا والله أعلم .

    26- ما حكم النية فى صوم رمضان ؟

    النية فى صوم رمضان واجبة فيجب على المسلم الذى يريد الصيام أن يبيت النية قبل طلوع الفجر فإذا ثبت دخول شهر رمضان بالرؤية البصرية أو الشهادة أو إكمال العدة وجب على كل مسلم مكلف أن ينوى صيامه فى الليل لقوله صلى الله عليه وسلم : من لم يبيت صيامه قبل طلوع الفجر فلا صيام له ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم : من لم يبيت صيامه من الليل فلا صيام له وفى رواية من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له .

    27- هل يستحب تأخير السحور ؟

    لا شك أنه يستحب تأخير السحور لأن هذا هدى النبى صلى الله عليه وآله وسلم كما قدمنا وبينا أنه تسحر ثم قام إلى الصلاة وكان بينه وبين صلاة الفجر قدر خمسين أية ، هذا يدل على تأخير السحور ، أما حديث لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور فهذه الزيادة شاذة والله تعالى أعلم ولكن المعنى صحيح .



    28- ما حكم السحور فى رمضان ؟

    السحور فى رمضان الراجح والله تعالى أعلم أنه واجب لثلاثة أمور .
    الأمر الأول : أمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم به قال : تسحروا فإن فى السحور بركة ، وقال : من أراد أن يصوم فليتسحر بشيء .
    الأمر الثاني : أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم جعله فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : فصلٌ ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر .
    الأمر الثالث : ما ورد فى فضله من الأحاديث الكثيرة التي تبين أن هذا الأجر لا يكون إلا على أمر واجب والله تعالى أعلم .

    29- متى تكون النية ؟ وهل لها صيغة مخصصة ؟ وكيف تبيت النية أيضاً ؟

    ليس للنية صيغة مخصصة ، وليس لها فعل مخصص ، والنية محلها القلب والتلفظ بها بدعة ، ومجرد القيام للسحور هو تبييت للنية فإن فعل السحور تقترن به النية فإن الذى يتسحر هو الذى يريد أن يصوم ، وتبيت النية قبل طلوع الفجر والفجر على نوعين ، الفجر الكاذب وهو الذى لا يحل صلاة الصبح ولا يحرم الطعام على الصائم ، والفجر الصادق وهو الذى يحرم الطعام على الصائم ويحل صلاة الفجر ، فعن ابن عباس رضى الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : الفجر فجران ، فأما الأول فإنه لا يحرم الطعام ولا يحل الصلاة ، وأما الثاني فإنه يحرم الطعام ويحل الصيام ، والفجر الكاذب هو البياض المستطيل الساطع كذنب السرحان أي كذنب الذئب ، أما الفجر الصادق هو الأحمر المستطيل المعترض على رؤوس الشعاب والجبال المنتشر فى الطرق والسكك والبيوت وهو الذي يتعلق به أحكام الصوم والصلاة ، عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لا يغرنكم أذان بلال ولا هذا البياض حتى ينفجر الفجر هكذا وهكذا يعنى معترضاً ، وعن طلق بن على أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : كلوا واشربوا ولا يغرنكم الساطع المصعد وكلوا واشربوا حتى يعترض لكم الأحمر ، فإذا تبين الفجر الصادق فينبغي أن تبيت النية قبل الفجر الصادق والله تعالى أعلم .

    يتبع إن شاء الله

    مسائل طبية




  4. #4
    متداول متميز عضوووو is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    2,285

    شـكــ وبارك الله فيج ـــرا لج ... على هالمجهود الطيب ... لج مني أجمل تحية .




  5. #5
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    ثانيا:مسائل طبية

    30- ما حكم أخذ حقنة البنج لإجراء عملية في نهار رمضان ؟

    بالنسبة لأخذ البنج في نهار رمضان لاجراء عملية جراحية او ما شابه ذلك ان كانت هذه العملية الجراحية يستطيع المسلم الصيام معها ولا تؤثر على قوته وصحته فان أخذ البنج لا يفطره ولكن ننصح صاحب هذه العملية اذا كان الافطار يقويه ويعينه على الشفاء ان يفطر والله تعالى اعلم

    31-ما حكم تطعيم الكبد الوبائي في نهار رمضان ؟

    تطعيم الكبد الوبائي هو عبارة عن قطرات تدخل الفم ولذلك هو من المفطرات .

    32- ما حكم قطرة العين للصائم؟

    قطرة العين للصائم لا تفطر وان وجد طعمها في حلقه لانها وصلت الى الحلق من غير المدخل الطبيعي للفم .

    33- هل استعمال البخاخ للربو يفطر الصائم ؟

    البخاخ الذي يستعمل للربو على نوعين قسم هو : عبارة عن هواء اوكسجين مضغوط وهذا لا يفطر وقسم يضاف الى هذا الهواء مادة لتوسيع الحويصلات الرئوية وهذا يفطر .

    34- يحتاج إلى أخذ حقن في الوريد فهل يؤثر ذلك على الصيام ؟

    حميع الحقن التي في الوريد ان لم تكن بقصد التغذية فلا تؤثر على الصيام وان كانت للتغذية فانها تفطر على ما أرى من مقاصد الصيام والله اعلم .

    35- هل التطعيم ضد الحمى الشوكية يُبطل الصيام ؟

    اذا كان التطعيم - هناك قاعدة في المطاعيم والحقن - تدخل الى الجوف عن طريق الفم فهي تفطر وان كان لا فلا .

    36- هل يجوز نزع تقويم الفك من الفم لأجل الصيام؟

    تقويم الأسنان الذي يوضع في الفك لتقويم الاسنان هذا يصبح جزءا من الفم فحكمه حكم الأسنان فلا يجوز نزعه ظنا انه يفطر الصائم .

    37- دواء الغرغرة هل يُبطل الصوم في نهار رمضان؟

    الغرغرة أو المبالغة في المضمضة مكروه خشية ان يصل شيء من ذلك الى الجوف فيكون ذلك سبب في تفطير الصائم ولذلك هذا الفعل لا يجوز .

    38- هل استعمال التحاميل الشرجية في نهار رمضان يفطر الصائم ؟

    استعمال التحاميل الشرجية في نهار رمضان لا يفطر الصائم والله اعلم .

    39- هل يفطر من وصل رذاذ العطر إلى حلقه ؟

    لا يفطر هذا الذي وصل رذاذ العطر الى حلقه لانه لا يتقصد ذلك والعطر ليس مغذ .

    40- هل أخذ عينة من عنق الرَّحم يفطّر المرأة الصائمة ؟

    هذه مسائل خلافية بين اهل العلم والراجح عندي انه لا يفطر .

    41- هل ابرة الانسولين لمرضى السكري تفطر ؟

    ابرة الانسولين لا تفطر .


    يتبع إن شاء الله

    مسائل تخص النساء




  6. #6
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    رابعا: مسائل تخص النساء

    42- إذا طهرت النفساء قبل الأربعين فهل تغتسل وتصلي وتصوم ؟

    إذا طهرت المرأة قبل الأربعين تغتسل وتصلى وتصوم لأن الأربعين هو الحد الأعلى لدم النفساء نعم .

    43- امرأة أتتها الحيضة قبيل الإفطار فماذا تفعل ؟

    إذا أتت الحيضة للمرأة قبل الإفطار سواء بساعات أو بدقائق أو ما شابه ذلك فإنها تفطر ولا يجزئها صومها فى ذالك اليوم ، إنما عليها القضاء إذا طهرت وخرج شهر رمضان قضت .

    44- أيهما افضل للمرأة المرضع والحامل أن تفطران أم تصومان؟

    الأصل فى الحامل والمرضع الفطر لما ثبت عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم .

    45- حاضت أثناء صومها شهرين متتابعين فهل ينقطع التتابع ؟

    بما أنها أفطرت بعذر شرعى ويحرم الصوم فلا ينقطع التتابع والله تعالى أعلم فإذا طهرت أكملت تتابعها ولا شىء عليها والله أعلم .

    46- زادت أيام الحيض بسبب تركيب اللولب ؟

    أولا ً هذا السؤال ينبغى أن ننبه فيه على أمر وهو تركيب اللولب فإن تركيب اللولب هنا كثير من العلماء والمشائخ من أهل العلم نصوا على تحريمه لأن فيه كشف العورات ! وكشف العورة من أجل تركيب هذا اللولب الذى هو لمنع الحمل حرام بهذه الصورة أما إذا فعلت وزادت حيضتها بسبب هذا الأمر فإذا كان الدم دم حيض ستدخل فى حكم الحائض ، ما لم يزد هذا الدم عن المدة الشرعية التى عدها العلماء حدا ً أعلى لدم الحيض وهى خمسة عشر يوما ً والله تعالى أعلم .

    47- ما الدليل على ان الحامل والمرضع يجوز لهما الفطر؟

    الدليل على ذلك قول الله تبارك وتعالى ، وحديث النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، أما قول الله تبارك وتعالى : وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (البقرة : 184 ) وجه الإستدلال أن هذه الأية مخصوصة بالشيخ الكبير والمرأة العجوز والمريض الذى يشفى والحامل والمرضع إن خافتا على نفسيهما ، كما نص على ذلك ابن عباس ، وابن عمر رضى الله عنهما ، وكذلك ثبت فى حديث أنس بن مالك الكعبى ، وهو غير أنس بن مالك الأنصارى – قال غارت علينا خيل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وأتيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فوجدته يتغدى فقال : أدن فكل فقلت إنى صائم ، فقال ادن أحدثك عن الصيام إن الله تبارك وتعالى وضع عن المسافر شطر الصلاة ، وعن الحامل والمرض الصوم ، والله لقد قالهما النبى صلى الله عليه وآله وسلم كليهما أو أحدهما يالهف نفسى أن لا أكون طعمت طعام النبى صلى الله عليه وسلم ، فهذه الأية بتفسير الصحابة لها ن وهذا الحديث بصريح كلام النبى صلى الله عليه وآله وسلم يدل على ان الحائض والمرضع تفطر ويجوز لها الفطر نعم .

    48- ما حكم امتناع الحائض عن الاكل والشرب في رمضان تدينا ؟

    بما أن الحائض يجب عليها الإفطار فيجب عليها أن تأكل وتشرب بقدر ما يخرجها عن الصوم وعن الإمتناع عن الأكل والشرب فهى تفطر هنا تدينا لأن الله أمر بذلك ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم بين ذلك ، فإذا امتنعت الحائض عن الأكل والشرب فى رمضان تدينا فهذا من البدع التركية ، ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول ، من أحدث فى أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد نعم .

    49- ما زاد من أيام العادة على 15 يوماً هل تعتبره حيضاً أم تصوم ؟

    تختلف مدة الحيض بالنسبة للنساء ، فبعضهم يلبسن أسبوعا ، وبعضهن عشرة أيام ، وبعضهن خمسة أيام ، فإذا زادت هذه الدماء النازلة عن المرأة على المدة التى اعتادتها فى حيضتها فيكون هذا الأمر استحاضة وعليها أن تصوم .

    50- ماذا تفعل اذا رأت الطهر ثم نزل عليها إفرازات ؟

    إذا رأت الطهر القصة البيضاء ثم نزل عليها إفرازات فهذا لا يضرها فى فساد صومها بل تستمر فى صومها ولكنها تتوضأ للصلاة .

    51- مالدليل على وجوب ان الحائض والنفساء تفطر رمضان ؟

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه ، الدليل على أن الحائض والنفساء تفطر فى رمضان ، أو يجب عليها أن تفطر فى رمضان سواء وجدت ذالك فى أوله أو فى آخره ، قول النبى صلى الله عليه وآله وسلم : اليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم : قلنا بلى ، قال فذلك نقصان دينها ، وفى رواية تمكث الليالى ما تصلى وتفطر فى رمضان فهذا نقصان فى دينها ، وقد جاء أيضا من حديث معاذة قالت : سألت عائشة فقلت ما بال الحائض تقضى الصوم ولا تقضى الصلاة ، قالت : أحرورية أنتى ، قلت لست بحرورية ولكنى أسأل ، قالت كان يصيبنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم ، ولا نؤمر بقضاء الصلاة ، وكذالك أجمع أهل العلم على أن الحائض والنفساء لا يحل لهما الصوم وأنهما تفطران وتقضيان وأنهما إذا صامتا لم يجزهما صومهما .

    52- مسلمة تأتيها الدورة في ميعادها ويتوقف الدم يوما أو نصف يوم ؟

    من أتاها دم الحيض المعروف للنساء بأنه دم حيضة فعليها الفطر ما دامت فى الفترة التى هى مدة الحيض ، سواء انقطع الدم يوما أو نصف يوم ، سواء فى أول الدورة أم فى أخرها ولا تطهر حتى ترى القصة البيضاء .

    53- مسلمة كانت لا تقضي الصوم أيام حيضها من سنوات فماذا عليها ؟

    بما أنه على الحائض القضاء فإن القضاء لا يسقط بالتقادم ، وعليها أن تصوم بمقدار ما أفطرت ، وتقدر هذا الصوم لكى تستطيع أن تؤديه وتقدر عليه ولكنه يبقى فى ذمتها والله تعالى أعلم .

    54- هل الحائض و النفساء تقضيان الصوم والصلاة ؟

    الحائض والنفساء تقضى الصوم ولا تقضى الصلاة والدليل على ذلك ما ذكر من حديث معاذة رضى الله عنها وهو فى الصحيحين قالت سألت عائشة رضى الله عنها فقلت : ما بال الحائض تقضى الصوم ولا تقضى الصلاة قالت أحرورية أنتى قلت لست بحرورية ولكنى أسأل ، قالت كان يصيبنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة ، وفى هذا الأثر عن عائشة رضى الله عنها إذ له حكم الحديث المسند ، لأنها قالت كنا نؤمر ، أو كان يصيبنا ذلك فنؤمر وهذا صريح فى رفعه للنبى صلى الله عليه وآله وسلم ، من الفوائد الكثيرة الكثيرة أذكر بعضعها أن النساء كن يتفقهن فى أمر دينهن ولم يمنعهن الحياء أن يسألن عن أحكام دينهن وأن عائشة رضى الله عنها من فضلها وشرفها أنها كانت تفتى فى حضرة أصحاب الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وهذا يدل على أن المرأة يمكن أن تبلغ درجة الإجتهاد وأن تكون عالمة بدينها وفى هذا الحديث أيضا مما يدل على أن الذى لا يعلم يسأل فهذه معاذة رضى الله عنها سألت عائشة رضى الله عنها ، ما بال الحائض تقضى الصوم ولا تقضى الصلاة وكانها سمعت باراء الخوارج وهم الحرورية نسبة إلى حروراء قرية قرب الكوفة نزلوا بها عند خروجهم ، فإن هؤلاء الفرقة الضالة كانت توجب على الحائض والنفساء أن تقضى الصوم وتقضى الصلاة لزعمهم أن الصلاة فرض والصوم فرض فيجب عليها أن تقضى الصوم وتقضى الصلاة ولكن الشرع جاء بالتفريق بين الصوم وبين الصلاة فالحائض تقضى الصوم ولا تقضى الصلاة وهذا صريح فى أن السنة النبوية على صاحبها الصلاة والسلام أن الحائض تقضى الصوم ولا تقضى الصلاة .

    55- هل الحامل والمرضع تفطران وتقضيان ولا يجزئهما الإطعام ؟

    الذى عليه التحقيق العلمى أن الحامل والمرضع إذا أفطرتا وخافتا على ولديهما فإن عليهما الفدية وليس عليهما القضاء ، فقد ثبت عن ابن عباس رضى الله عنه ، وابن عمر رضى الله عنه ذلك ، فقد رخص للشيخ الكبير والمرأة العجوز الكبيرة ذلك وهما يطيقان الصوم يفطرا إن شاء أو يطعما كل يوم مسكينا ولا قضاء عليهما ثم نسخ ذلك فى هذه الأية ، فمن شهد منكم الشهر فليصمه ،وثبت للشيخ الكبير والعجوز الكبيرة إذا كانا لا يطيقان الصوم والحبلى والمرضع إذا خافتا أفطرتا وأطعمتا كل يوم مسكينا هذا ما ثبت عن ابن عباس رضى الله عنه ، وكذلك أفتى ابن عمر لابنته أن عليها الفدية وليس عليها القضاء وقال أنتى من الذين يطيقونه ،فالمرأة الحامل والمرضع إذا أفطرت عليها الفدية وليس عليها القضاء فإن قضت أجزأها والله تعالى أعلم .

    56- هل تصوم المرأة المستحاضة ؟

    المرأة المستحاضة نعم تصوم وتصلى ولكن تتوضأ لكل صلاة أو تجمع بين الصلاتين نعم .

    57- هل يجوز أخذ حبوب منع الحيض في العشر الأواخر من رمضان ؟

    يجوز للمرأة أن تأخذ حبوب منع الحيض فى رمضان سواء فى أوله أو فى أخره مالم تلحق هذه الحبوب بها ضررا فى جسمها وفى صحتها فعندئذ تمنع لحصول الضرر والله تعالى أعلم .

    58- هل يجوز الرجل ان يباشر زوجته الحائض في نهار رمضان ؟

    مباشرة الرجل لزوجته الحائض أو غير الحائض فى نهار رمضان تجوز وقد كان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يباشر زوجاته ويقبل وهو ولكن كان أملككم لإربه نعم .

    59- هل يصح الصيام مع القيام بالإرضاع ؟

    لاشك أن الصيام مع القيام والإرضاع يجوز بل أحيانا قد يجب إذا لم تخف المرأة على نفسها أو طفلها ، لأن فطر الحامل والمرضع مقيد بخوفها على نفسها وعلى طفلها نعم .


    يبتع إن شاء الله

    صفة صوم النبي




  7. #7
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    خامسا: صفة صوم النبي صلى الله عليه و سلم

    60- فضائل الصيام

    جاءت آيات بينات محكمات في كتاب الله المجيد ، تحض على الصوم ؛ تقرباً إلى الله - عز وجل - ،وتبين فضائله ؛ كقوله - تعالى - :{ والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً } (الأحزاب : 35).
    وقال - تعالى - :{ وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون} (البقرة : 184) .
    وقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الصوم حصن من الشهوات لقوله صلى الله عليه وسلم :{ يا معشر الشباب !من استطاع منكم الباءة (1) فليتزوج ؛ فإنه أغض للبصر ، وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع ؛ فعليه بالصوم ؛ فإنه له وجاء(2) } (البخاري (5065) ومسلم (1400)) .
    يتبين لك أخي المسلم من هذا الحديث أن الصوم يقمع الشهوات ، ويكسر حدتها ، وهي التي تقرب من النار ، فقد حال الصيام بين الصائم والنار .
    لذلك جاءت الأحاديث مصرحة بأنه حصن من النار ، وجُنَّةٌ (3) يستجن بها العبد من النار ، قال صلى الله عليه وسلم :{ ما من عبد يصوم يوما في سبيل الله ، إلا باعد الله بذلك وجهه عن النار سبعين خريفا } ( البخاري (2840) و مسلم (1153) ) .
    وقال صلى الله عليه وسلم : { الصيام جنةٌ يسْتَجَنُّ بها العبد من النار } ( "صحيح الترغيب" (970) ) .
    وعن أبي أمامة - رضي الله عنه - قال : يا رسول الله ! دلني على عمل أدخل به الجنة ، قال صلى الله عليه وسلم :{ عليك بالصوم ، لا مثل له } ( "صحيح سنن النسائي" ( 2097) ) .

    61- فضل شهر رمضان

    رمضان شهر خير وبركة ، حباه الله بفضائل كثيرة ؛ منها : أن الله - عز وجل - أنزل فيه القرآن هدى للناس ، وشفاء للمؤمنين .
    قال - تعالى -{ شهر رمضان الذي أُزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه }(البقرة : 185) .
    وفي شهر رمضان ليلة هي عند الله - عز وجل - خير من ألف شهر ؛ ألا وهي ليلة القدر، قال - تعالى - : { إنا أنزلناه في ليلة القدر * وما أدراك ما ليلة القدر * ليلة القدر خير من ألف شهر * تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر * سلام هي حتى مطلع الفجر } (القدر) .
    وفي هذا الشهر تصفد الشياطين ، وتغلق أبواب النيران ، وتفتح أبواب الجنان ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إذا جاء رمضان ؛ فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النيران ، وصفدت الشياطين } (البخاري (3277)، ومسلم (1079)).

    62- النية

    إذا ثبت دخول رمضان بالرؤية البصرية ، أو الشهادة ، أو إكمال العدة ، وجب على كل مسلم مكلف أن ينوي صيامه في الليل ، لقوله صلى الله عليه وسلم : { من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له (5)} ( "إرواء الغليل" (914) ). ومن أدرك شهر رمضان وهو لا يدري ، فأكل وشرب ، ثم علم ، فليمسك ، وليتم صومه ، ويجزؤه ذلك .

    63- وقت الصوم

    عن سهل بن سعد - رضي الله عنه - ، قال : ( لما نزلت هذه الآية :{ وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود} ؛ قال : فكان الرجل إذا أراد الصوم ؛ ربط أحدهم في رجليه الخيط الأبيض والخيط الأسود، فلا يزال يأكل ويشرب حتى يتبين له رؤيتهما ، فأنزل الله بعد ذلك :{ من الفجر} ، فعلموا أنما يعني بذلك الليل والنهار ) . ( البخاري (1917) ومسلم (1091) ) .

    64- الفجر فجران

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { الفجر فجران : فأما الأول ؛ فإنه لا يحرم الطعام ولا يحل الصلاة (6) ، وأما الثاني ؛ فإنه يحرم الطعام ، ويحل الصلاة (7) } ( "الصحيحة" (693)) .
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :{ كلوا واشربوا ولا يهيدنكم الساطع المصعد(8) وكلوا واشربوا حتى يعترض لكم الأحمر(9)} ( "الصحيحة"(2031) ) . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إن الفجر ليس الذي يقول هكذا - وجمع أصابعه ، ثم نكسها إلى الأرض - ، ولكن الذي يقول هكذا - ووضع المسبحة على المسبحة ، ومد يديه } (البخاري (621) ، ومسلم (1093)).

    65- ثم يتم الصيام إلى الليل

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إذا أقبل الليل من هاهنا ، وأدبر النهار من هاهنا، وغربت الشمس ؛ فقد أفطر الصائم } ( البخاري (1954)، ومسلم (1100 ) ).
    وهذا أمر يتحقق بعد غروب قرص الشمس مباشرة ، وإن كان ضوؤها ظاهراً ، فقد كان من هديه صلى الله عليه وسلم إذا كان صائماً ؛ أمر رجلاً ، فأوفى (10) على شيءٍ ، فإذا قال: غابت الشمس ؛ أفطر ( "صحيح ابن خزيمة" (2061) ).

    66-السحور

    قال تعالى : {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذي من قبلكم لعلكم تتقون} (البقرة : 183) فكان الوقت والحكم على وفق ما كتب على أهل الكتاب أن لا يأكلوا، ولا يشربوا، ولا ينكحوا بعد النوم - أي : إذا نام أحدهم ؛ لم يطعم حتى الليلة القابلة - ، وكتب ذلك على المسلمين ، فلما نُسخ ، أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسحور تفريقاً بين صومنا وصوم أهل الكتاب .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر} ( "صحيح الجامع" (4207) ) .
    والسحور بركة ؛ لأنه اتباع للسنة ، ويقوي على الصيام ، وفيه مخالفة لأهل الكتاب .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { تسحروا فإن في السحور بركة } ( البخاري (1923) ، ومسلم (1095) ) .
    ومن أعظم بركات السحور أن الله - سبحانه - وملائكته يصلون على المتسحرين ، قال صلى الله عليه وسلم : { السحور أكلة بركة فلا تدعوه ، ولو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء (11) ، فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين }( "صحيح الترغيب" (1062) ).

    67- الإفطار

    قال صلى الله عليه وسلم : { لا يزال الدين ظاهراً ما عجل الناس الفطر ؛ لأن اليهود والنصارى يؤخرون } ( "صحيح الترغيب" (1067) ) .
    وقال - صلى الله عليه وسلم - : { لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر } (12) ( البخاري (4 /173) ، ومسلم (1093) ).
    إذا كان الناس بخير ؛ لأنهم سلكوا منهاج رسولهم ، وحافظوا على سننه ؛ فإن الإسلام يبقى ظاهراً وقاهراً ، لا يضره من خالفه ، وحينئذ تكون الأمة الإسلامية قدوة حسنة يتأسى بها ، لأنها لن تكون ذيلاً لأمم الشرق والغرب ، وظلاً لكل ناعق تميل مع الريح حيث مالت .

    68- ماذا يقول عند الإفطار

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { للصائم عند فطره دعوة لا ترد } ( "إرواء الغليل" (903) ).
    ومن الدعاء المأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : فقد كان يقول صلى الله عليه وسلم إذا أفطر : { ذهب الظمأ وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله } ( "إرواء الغليل" (5920) ) .

    69- ماذا يجب على الصائم تركه

    اعلم أيها الموفق لطاعة ربه - جل شأنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم حث الصائم أن يتحلى بمكارم الأخلاق وصالحها ، ويبتعد عن الفحش ، والتفحش ، والبذاءة ، والفظاظة ، وهذه الأمور السيئة وإن كان المسلم مأموراً بالابتعاد عنها واجتنابها في كل الأيام ؛ فإن النهي أشد أثناء تأدية فريضة الصيام .
    لهذا جاء الوعيد الشديد من النبي صلى الله عليه وسلم لمن يفعل هذه المساوىء ، فقال صلى الله عليه وسلم : { رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش } ( "صحيح الترغيب " ( 1076 – 1077) ) فيجب على الصائم أن يبتعد عن الأعمال التي تجرح صومه .

    70- ما يباح للصائم فعله ؟

    1- الصائم يصبح جنباً :

    عن عائشة وأم سلمة - رضي الله عنهما- : { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدركه الفجر في رمضان وهو جنب من غير حُلم ، فيغتسل ويصوم } ( البخاري (1930) ، ومسلم (1109) ) .

    2 - السواك للصائم :

    قال صلى الله عليه وسلم: { لولا أن أشق على أمتي ، لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة } ( البخاري (887 ) ، ومسلم (252) ) فلم يخص الرسول صلى الله عليه وسلم الصائم من غيره ، ففي هذا دلالة على أن السواك للصائم ولغيره عند كل وضوء وكل صلاة .

    3 - المضمضة والاستنشاق :

    كان صلى الله عليه وسلم يتمضمض ويستنشق وهو صائم ، لكنه منع الصائم من المبالغة فيهما.
    قال صلى الله عليه وسلم : { ... وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً } ( "إرواء الغليل " (90) ) .

    4 - المباشرة والقبلة للصائم :

    ثبت عن عائشة - رضي الله عنها- أنها قالت : صلى الله عليه وسلم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُقبل وهو صائم، ويباشر وهو صائم، ولكنه كان أملككم لإربه } ( البخاري (1927) ، ومسلم (1106) ) .

    - ويكره ذلك للشاب دون الشيخ :

    فقد روى عبد الله بن عمرو بن العاص ، قال : كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فجاء شاب ، فقال : يا رسول الله ! أُقبل وأنا صائم ؟ قال : { لا } ، فجاء شيخ ، فقال : أٌقبل وأنا صائم ؟ قال : { نعم } ، قال : فنظر بعضنا إلى بعض ، قال صلى الله عليه وسلم : { ... إن الشيخ يملك نفسه } ( "الصحيحة" (1606) ) .

    5 - تحليل الدم ، وضرب الإبر التي لا يقصد بها التغذية .

    6 - الحجامة :

    كانت من جملة المفطرات ثم نسخت ، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فعلها وهو صائم؛ عن ابن عباس- رضي الله عنهما - : { أن النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم احتجم وهو صائم } ( البخاري (1939) ).

    7 - ذوق الطعام :

    عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : ( لا باس أن يذوق الخل ، أو الشيء ما لم يدخل حلقه وهو صائم ) . ( البخاري (3 /154) "الفتح" ) .

    8 - الكحل والقطر ونحوهما مما يدخل العين .

    9 - صب الماء البارد على الرأس والاغتسال :

    كان صلى الله عليه وسلم يصب الماء على رأسه وهو صائم من العطش أو من الحر . ( "صحيح سنن أبي داود" (2072) ) .




  8. #8
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    71- مفسدات الصوم

    1 - الأكل والشرب متعمداً (14) .

    2 - الجماع .

    3 - تعمد القيء :

    قال صلى الله عليه وسلم : { من ذرعه (15) القيء ؛ فليس عليه قضاء ، ومن استقاء فليقض } ( "إرواء الغليل" (923) ) .

    4 - الحيض والنفاس :

    إذا حاضت المرأة أو نفست في جزء من النهار سواء وجد في أوله ، أو في آخره ؛ أفطرت وقضت ، فإن صامت ؛ لم يجزئها .

    قال صلى الله عليه وسلم :{ أليس إذا حاضت ؛ لم تصل ولم تصم؟ } قلن : بلى ، قال : { فذلك نقصان دينها } (مسلم (79)).

    5 - الحقن الغذائية :

    وهي إيصال بعض المواد الغذائية إلى الأمعاء بقصد تغذية بعض المرضى ،فهذا يفطر الصائم ؛ لأنه إدخال إلى الجوف، وأيضاً الحقن التي لا تصل إلى الأمعاء ، وإنما إلى الدم ، فهي كذلك تفطر ؛ لأنها تقوم مقام الطعام والشراب ، وكذلك ما يأخذه بعض المرضى المصابين بالربو القصبي ؛ فإنها تفطر .


    72- يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر

    1 - المسافر :

    وردت أحاديث فيها تخيير المسافر في الصوم ، ولا تنسى أن هذه الرحمة ذكرت في الكتاب المجيد .
    قال - تعالى - :{ ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر} (البقرة : 185) .

    سأل حمزة بن عمرو الأسلمي رسول الله صلى الله عليه وسلم : أأصوم في السفر ؟ - وكان كثير الصيام – فقال: { صم إن شئتَ ، وأفطر إن شئتَ (16) } ( البخاري (1943) ، ومسلم (1121) ) .

    2 - الشيخ الكبير الفاني والمرأة العجوز :

    عن ابن عباس - رضي الله عنه - قرأ : { وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين } ، يقول: (هو الشيخ الكبير الذي لا يستطيع الصيام فيفطر ، ويطعم عن كل يومٍ مسكيناً نصف صاع من حنطة ) ( البخاري (4505) ) .

    3 - الحامل والمرضع :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إن الله - تبارك وتعالى - وضع عن المسافر شطر الصلاة ، وعن الحامل و المرضع الصوم - أو الصيام - } ( "صحيح سنن الترمذي " (718) ) .


    73- القضاء

    عن ابن عباس - رضي الله عنهما - ، قال : ( جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ! إن أمي ماتت وعليها صوم شهر ، فأقضيه عنها ؟
    قال : { نعم ؛ فدين الله أحق أن يقضى (17) } ( البخاري (1953) ، ومسلم (1148) ) .
    أما من أفطر يوماً من رمضان عامداً ؛ فإنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يلزمه قضاءاً أو كفارةً ؛ لأن إثمه أعظم من أن يتداركه قضاء ، أو تجبره كفارة ، بل عليه أن يتوب إلى الله – تعالى - ، ويَصْدُقُ التوبة ، ويكثر من عمل الصالحات ، وفعل الطاعات ، عسى الله - تعالى - أن يمحو إثمه الذي اقترفه بفطره متعمداً (18) .

    74- كفارة الجماع

    عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : ( جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال: يا رسول الله ! هلكتُ ، قال : { ما أهلكك} ؟ ، قال : وقعتُ على امرأتي في رمضان ، قال :{ هل تستطيع أن تعتق رقبة} ؟ قال: لا ، قال : { هل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين } ؟ قال: لا ، قال : { فهل تستطيع أن تطعم ستين مسكينا } ؟ ، قال: لا، قال: فاجلس ، فجلس ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم بعِرْق فيه تمر ، قال : { فتصدق به } فقال : ما بين لابتيها أفقر منا ، قال : فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه ، قال : { خذه ، فأطعمه أهلك (19) }( البخاري (1936) ، ومسلم (1111) ) .
    وفي رواية أخرى زاد في آخرها :{ كُلْهَا أنت وأهل بيتك ، وصم يوماً ، واستغفر الله} (20) ( "صحيح سنن أبي داود" (2096) ) .

    75- قيام رمضان - التراويح

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من قام رمضان إيماناً واحتساباً ؛ غفر له ما تقدم من ذنبه } ( البخاري (37) ، ومسلم (759) ) .
    وصلاة القيام تشرع جماعة ، وعدد ركعاتها إحدى عشر ركعة ؛ لقول عائشة - رضي الله عنها - :
    { ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة} (22) ( البخاري (2013 ) ، ومسلم (736) )

    76- ليـلة الـقــدر

    * فضلها :

    قال - تعالى - : { إنا أنزلناه في ليلة القدر * وما أدراك ما ليلة القدر * ليلة القدر خير من ألف شهر } (القدر).

    * وقتها :

    قال صلى الله عليه وسلم : { تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان } ( البخاري (2020) ، ومسلم (1165) ) .
    وقال صلى الله عليه وسلم :{ تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان }( البخاري (2017)، ومسلم (1169) ).

    * كيف يتحرى المسلم ليلة القدر ؟

    عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : { كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر ؛ شد مئزره (23) ، وأحيى ليله ، وأيقظ أهله } ( البخاري (2024) ، ومسلم (1174 ) ) .
    وعنها - أيضاً - قالت : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها }(مسلم (1174)).

    * علاماتها :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ليلة القدر ليلة سمحة ، طلقة ، لا حارة ، ولا باردة ، تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء } ( "صحيح الجامع" (5475) ) .


    77- الاعتكـاف

    يستحب في رمضان وغيره من أيام السنة ، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتكف آخر العشر من شوال ، وأن عمر قال للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله ! إني كنت نذرت في الجاهلية أن أعتكف ليلة في المسجد الحرام ؟ قال : { فأوف بنذرك فاعتكف ليلة . ( البخاري (2042) ، ومسلم ( 1656) ) .

    وأفضله في رمضان ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله - عز وجل – (البخاري (2026 ) ، ومسلم (1173)) .

    * شروطه :

    قال - تعالى - : { ولا تباشروهن (24) وأنتم عاكفون في المساجد} (البقرة : 187) .
    وليست هذه المساجد على الإطلاق ، فقد ورد تقييدها في السنة المشرفة ، قال صلى الله عليه وسلم : { لا اعتكاف إلا في المساجد الثلاثة (25) } ( "قيام رمضان" (ص36) ) .
    وعن عائشة - رضي الله عنها - ، قالت :السنة فيمن اعتكف أن يصوم.( "صحيح سنن أبي داود"(2473) ).

    * ما يجوز للمعتكف :

    يجوز له الخروج لحاجته ، ويجوز له أن يخرج رأسه من المسجد .
    قالت عائشة - رضي الله عنها - : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليدخل رأسه وهو معتكف في المسجد وأنا في حجرتي ، فأرجله ، وإن بيني وبينه لعتبة الباب وأنا حائض، وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة الإنسان إذا كان معتكفاً } (البخاري (2029) ، ومسلم (297)) .
    ويجوز للمرأة أن تعتكف مع زوجها أو لوحدها ؛ لقول عائشة - رضي الله عنها - : { كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله ؛ ثم اعتكف أزواجه من بعده (26) } (البخاري (2026)ومسلم (1173)).

    78- زكــاة الـفـطـر

    * حكم وأصناف زكاة الفطر ، وعلى من تجب :

    عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - قال :{ فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً (27) من التمر ، أو صاعاً من شعير على العبد ،والحر ،والذكر ،والأنثى والصغير ،والكبير من المسلمين } ( البخاري (1503 – 1504) ومسلم (984) ).
    وعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - ، قال : ( كنا نـخْرِجُ في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفطر صاعاً من طعام ، وقال : وكان طعامنا الشعير ، والزبيب ، والإقط ، والتمر (28) ( البخاري (1510) ، ومسلم (985) ) .

    79- أحاديث ضعيفة تنتشر في رمضان

    1-- { لو يعلم العباد ما في رمضان ؛ لتمنت أمتي أن يكون رمضان السنة كلها ، وأن الجنة لَتزَيَّن لرمضان من رأس الحول إلى الحول ...الخ } وهو حديث طويل ( ابن خزيمة (1886) ) .
    2 - { أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم ، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر ، جعل الله صيامه فريضة ، وقيام ليله تطوعا ، من تقرب فيه بخصلة من الخير ، كان كمن أدى فريضة فيما سواه . . . وهو شهر أوله رحمة ، ووسطه مغفرة وآخره عتق من النار. . . الخ } ، وهو حديث طويل أيضاً (29) "الضعيفة" (871) ) .
    3 - { صوموا ؛ تصحوا } ( "الضعيفة" ( 253) ) .
    4 - { من أفطر يوماً من رمضان من غير رخصة رخصها الله له ، لم يقضه عنه صيام الدهر كله ، وإن صامه } ( "تمام المنة" (396) ) .
    5 - {اللهم لك صمنا ،وعلى رزقك أفطرنا ،فتقبل منا ، إنك أنت السميع العليم } ( "الكلم الطيب" (165) ).
    6 - { صائم رمضان في السفر ؛ كالمفطر في الحضر } ( "الضعيفة" (498) ) .
    7 - {خمس تفطر الصائم ، وتنقض الوضوء : الكذب ، والغيبة ، والنميمة ، والنظر بالشهوة ، واليمين الفاجرة } ( "الضعيفة " (1708) ) .
    8 - { إذا كان أول ليلة من شهر رمضان ؛ نظر الله - عز وجل - إلى خلقه ، وإذا نظر الله - عز وجل إلى عبده ؛ لم يعذبه أبداً ولله - عز وجل - في كل ليلة ألف ألف عتيق من النار } ( "الضعيفة " (299) ) .
    9 - { شهر رمضان معلَّق بين السماء والأرض ، ولا يرفع إلى الله إلا بزكاة الفطر }( "الضعيفة" (43) ) .

    وليس يخفى أن بعض هذه الأحاديث تحوي معاني صحيحة ثابتة في شرعنا الحنيف كتاباً وسنةً ، لكن هذا وحده لا يسوغ لنا أن ننسب لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما ليس بثابت عنه ، وبخاصة - ولله الحمد - ، إن هذه الأمة من بين الأمم كلها اختصها الله - سبحانه - بالإسناد ، فبه يُعرف المقبول من المدخول ، والصحيح من القبيح ، وهو علم دقيق للغاية ، ولقد صدق وبر من سماه : منطق المنقول وميزان تصحيح الأخبار .

    وأخيراً ؛ أسأل الله العلي القدير أن يكتب لنا الأجر والثواب ، وأن يعلمنا ما ينفعنا ، إنه ولي ذلك والقادر علي




  9. #9
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    80- هوامش الكتاب

    ( 1 ) : هي المقدرة على الزواج بأنواعها كافة .

    ( 2 ) : المراد : قطع شهوة الجماع .

    ( 3 ) : أي : وقاية .

    ( 4 ) : النية محلها القلب ، والتلفظ بها بدعة ، وإن رآها الناس حسنة .

    ( 5 ) : وتبييت النية مخصوص بصيام الفريضة ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يأتي عائشة في غير رمضان ، فيقول : { هل عندكم غداء ؟ وإلا فإني صائم }( مسلم (1154) ) .

    ( 6 ) : يسمى الفجر الكاذب : هو البياض ( الضوء ) المستطيل الساطع المصعد ؛ كذنب السرحان ( أي : الذئب ) .

    ( 7 ) : يسمى الفجر الصادق : هو الأحمر المستطير ( أي ينتشر بياض الأفق معترضاً) ، وهذا هو الذي تتعلق به أحكام الصيام والصلاة .

    ( 8 ) : قال ابن الأثير في "النهاية" : أي : لا تنزعجوا للفجر المستطيل فتمتنعوا به عن السحور .

    ( 9 ) : قال الخطابي في "معالم السنن" : ومعنى الأحمر هاهنا : أن يستبطن البياض المعترض أوائل حُمْرَةٍ ، وذلك البياض إذا تتام طلوعه ، ظهرت أوائل الحمرة . (ط / دعاس (2/760) ) .

    ( 10 ) : أي : أشرف ، وأطلع .

    ( 11 ) : تنبيه : إذا أذن المؤذن وفي يدك كأس من ماء أو كنت تأكل الطعام ؛ فكل وأشرب هنيئاً مريئاً ؛ لأنها رخصة من أرحم الراحمين على عباده الصائمين .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إذا سمع أحدكم النداء ، والإناء في يده ؛ فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه } ( "صحيح سنن أبي داود" (2060) ).

    ( 12 ) : قال الحافظ ابن حجر في كتابه "فتح الباري" (4 /199) : ( من البدع المنكرة ما حدث في هذا الزمان من إيقاع الأذان الثاني قبل الفجر بنحو ثلث ساعة ، زعماً ممن أحدثه أنه للاحتياط في العبادة ، وقد جرهم ذلك إلى أن صاروا لا يؤذنون إلا بعد الغروب بدرجة - لتمكين الوقت زعموا - ، فأخروا الفطر وعجلوا السحور ، وخالفوا السنة ، فلذلك قلَّ عنهم الخير ، وكثر فيهم الشر ، والله المستعان ) بتصرف.

    ( 13 ) : جمع حسوة ، وهي : الجرعة من الشراب .

    ( 14 ) : أما من كان نسياً ، أو مخطئاً ، أو مكرها ؛ فلا شي عليه ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : { إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه } ( "إرواء الغليل" (82 ) ) ، وليعلم الصائم الذي أكل ناسياً أن الله هو الذي أطعمه ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : { إذا نسي فأكل وشرب ؛ فليتم صيامه ؛ فإنما أطعمه الله وسقاه }( البخاري (1933) ، ومسلم (1155) ) .

    ( 15 ) : أي غلبه وسبقه .

    ( 16 ) : قد يتوهم بعض الناس أن الفطر في أيامنا هذه في السفر غير جائز ، فيعيبون على من أخذ برخصة الله ، أو أن الصيام أولى لسهولة المواصلات فهؤلاء نلفت انتباههم إلى قوله - تعالى - : [ وما كان ربك نسياً ] (مريم : 64 )، وقوله : [ والله يعلم وأنتم لا تعلمون ] (البقرة : 232) .

    ( 17 ) : والمبادرة إلى القضاء أولى من التأخير ؛ لدخولها في عموم الأدلة على الإسراع في عمل الخير ، قال - تعالى - : [ وسارعوا إلى مغفرة من ربكم ] (آل عمران : 133) ، وقوله : {أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون ) } (المؤمنون :61) .

    تنبيه : لا يشترط في القضاء التتابع .

    ( 18 ) : بتصرف من كتاب "كفرات الصوم" لمصطفى عيد الصياصنة .

    ( 19 ) : تنبيه : لا يلزم المرأة كفارة ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يوجب إلا كفارة واحدة - والله أعلم - .

    ( 20 ) : وهذا الحكم يشمل الزوجة أيضاً ، إذ عليها أن تقضي مكان اليوم الذي أفطرته بالجماع يوماً آخر ، وتستغفر الله - عز وجل - .

    ( 21 ) : سميت بالتراويح ؛ لأنهم كانوا يستريحون عقب كل أربع ركعات ؛ لطول القراءة ، وظلت هذه الاستراحة حتى بعد أن صارت القراءة فيها قصيرة جداً .

    ( 22 ) : انظر الكتاب النافع "قيام رمضان" للشيخ محمد ناصر الدين الألباني - حفظه الله - .

    ( 23 ) : أي : اعتزل النساء من أجل العبادة ، وشمر في طلبها ، وجد في تطلبها .

    ( 24 ) : أي : لا تجامعوهن .

    ( 25 ) : انظر رسالة "الإنصاف في أحكام الاعتكاف"

    ( 26 ) : قال الشيخ الألباني - حفظه الله - وفيه دليل على جواز اعتكاف النساء ، ولا شك أن ذلك مقيد بإذن أوليائهن لذلك ، وأمن الفتنة والخلوة مع الرجال للأدلة الكثيرة في ذلك ، والقاعدة الفقهية : درء المفاسد مقدم على جلب المصالح .

    ( 27 ) : الصاع : أربعة أمداد ، المد : حفنة بكفي الرجل المعتدل الكفين ، وقدَّرَهَا أهل العلم المعاصرين بمقدار ثلاثة كيلوات إلا ربع الكيلو .

    ( 28 ) : وهذا الحديث يفيد أنهم كانوا يخرجون زكاة فطرهم من الطعام الذي يصلح للادخار، وإذ الأمر كذلك فأي طعام يشيع في الناس، ويكون صالحاً للادخار، ويصبح قوتاً ؛ فإنه يكفي في زكاة الفطر ، ( بتصرف من كتاب "إرشاد الساري" للشيخ محمد إبراهيم شقرة - حفظه الله - القسم الثالث (ص90) ) .

    تنبيه : لا يشرع إخراج زكاة الفطر بقيمة الطعام نقداً ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بإخراجها طعاماً ، والصحابة - رضوان الله عليهم - لم يخرجوها إلا طعاماً اتباعاً لأوامر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، فلا يحسن ، ولا ينبغي أن نخالف هذا الشرع العظيم ، فالتزم أخي الحبيب بما أمرك الله ، ولا تعطل شعائر الله - عز وجل - .


    يتبع إن شاء الله

    مسائل متنوعة




  10. #10
    نائبة المسؤول العام uae_girl2000 is on a distinguished road الصورة الرمزية uae_girl2000
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    86,112



    سادسا: مسائل رمضانية متنوعة

    81- ماحكم استنشاق رائحة الطعام وتذوقه؟

    أما استنشاق رائحة الطعام وتذوقه فهذا يجوز،ولكن التذوق مقيد بعدم دخوله للحلق بما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهماقالا: لا بأس أن يذوق الخل أو الشيء مالم يدخل حلقه وهو صائم.

    82- ماحكم الحجامة للصائم ؟

    الحجامة كانت من جملة المفطرات لقول النبي أفطر الحاجم والمحجوم، ثم نسخت وثبت عن النبي فعلها وهو صائم.لما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما: "إن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وهو صائم

    83- سحب الدم هل يُبطل الصيام ؟

    سحب الدم حكمه هنا هو حكم الحجامة والراجح أنه لا يُفطر لماسبق في جواب موضوع الحجامة.

    84- هل هناك ضابط للدم المفسد للصيام إن وجد ؟

    الدماء التي تفسد الصوم ما تخرج من المرآة في الحيض والنفساء ومما سوى ذلك لا يُفسد الصوم

    85- هل الدم الذي يخرج من الأسنان يُبطل الصوم ؟

    الدم الذي يخرج من الأسنان لا يُبطلُ الصوم مالم يدخل الحلق ،فإذا دخل الحلق يُفطر الصوم والله أعلم

    86- هل يُفطر من أصابه الرعاف وهو صائم؟

    هذا السؤال مبني على ما قدمنا من أن خروج الدم من الصائم لا يُفطر لأن الحجامة وما شابهها منسوخ، ثم لا يرد دليل على أن الرعاف يُفطر

    87- هل يجوز لزوجته مداعبته وهو صائم ؟

    يجوز لزوجة أن تداعب زوجها وهو صائم بشرط أن يكون مالكا لإربه ومالكة لنفسها،وأن لا يؤدي إلى حصول جماع بينهما

    88- هل الاستمناء ومباشرة المرأة حتى الإنزال في نهار رمضان جائز ؟

    أما الاستمناء فهذه العادة الضارة السيئة فالأصل أن لا يربط السؤال عنها بالصياغ بل يرتبط السؤال فالحكم عنها فهي من الأمور المحرمة شرعا سواء في رمضان أو غير رمضان.
    لقول الله تعالى: "والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت إيمانهم فإنهم غير ملومين ..."

    وقد أرشد الرسول الكريم الشباب الذين لا يستطيعون الزواج فقال لهم:"يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ،فإنه غض للبصر،وحفظ للفرج، فمن لم يستطع فعليه بالصيام فإنه لها.
    الأصل أن الصيام يقطع الشهوات ويكبح الجماح، فلا تجوز هذه العادة الضارة لا في رمضان ولا غير رمضان ولكن أهل العلم في هذا هل يفطر أم لا....

    هناك قولان :

    جماهير العلماء على أنها تفطر،، واستدلوا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم:" يدع طعامه وشرابه من أجله" وبعضه قاس هذا الإنزال على الجماع في شهر رمضان.

    وذهب بعض أهل العلم ومنهم "ابن حزم" إلى عدم الإفطار والذي يترجح لي والله أعلم،أن هذا الأمر لا يفطر لعدم رؤية دليل عليه ولعدم ثبوت ذلك في شيء، وقياس الاستمناء على الجماع فهو قياس في الفارغ لأن الذي يحرم هذا الأمر بالقياس على الإجماع لا يجب على المستمني كفارة الجماع على المجامع، أن يعتق رقبة أو يصوم ستين يوما،أن يطعم ستين مسكينا. فهذا فرق واضح فهو قياس مع الفرق وأُنبه أن هذه العادة محرمة وهي عادة ضارة في رمضان أو غير رمضان. لكن أقول للمفتين لا يجوز نشر هذه الفتوى،أي عدم إفطار، لكي لا يجرأ الشباب على الأمر الذي ذكرنا، وإنما يجيبون المضطر والمتقصد للسؤال
    والله أعلم.

    89- ماحكم ممارسة العادة السرية في رمضان دون إنزال ؟

    ذكرنا أن هذه العادة محرمة ،لقوله تعالى : "والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت إيمانهم..........." فهذا عدوان فلا يجوز استخدام هذه العادة إلا في حالة الحاجة والضيق وخشية وقوعه في الزنى ،فإن خشي على نفسه الوقوع فهذا أخف من ذلك والله أعلم.

    90- ماحكم الاستمناء في ليالي رمضان؟

    الاستمناء محرم شرعا وضار طبيا مستقذر عرفا في رمضان في ليله أو نهاره وفي غير رمضان.

    91- ماحكم المراسلة بين الجنسين وأثرها على الصيام ؟

    المراسلة بين الشباب والشابات محرمة، لقوله تعالى : " ولا تواعدهن سرا" وهذا الأمر المحرم حرام سواء يرتبط في رمضان أو غير رمضان وهذه المراسلة لا تؤثر على الصوم، ولكن تخدش في أخلاق الصائم الذي ينبغي عليه أن يتحلى بالتقوى "لعلكم تتقون"..



    92- ماحكم ابتلاع بقايا الطعام في فمه أثناء نهار رمضان ؟

    ابتلاع بقايا الطعام في نهار رمضان إن وجدت دون قصد وغلبة هذا لا شيء عليه، إما إن ابتلعها عمدا وقاصدا فهذا يُفطر والله تعالى أعلم.

    93- ماحكم صيام من فكر بالنساء فأنزل ؟

    لا يجوز للمسلم أن يشغل باله ويشغل فكره في تخيل وتصور أمور النساء فإن هذا يؤدي إلى الوسواس ويؤدي إلى اضطرا بات نفسيه كثيرة جدا ، ولكن إن حصل هذا ثم ترتب عليه إنزال فهذا لاشيء عليه والله تعالى أعلم.

    94- ماحكم من داعب زوجته وكان بقصد عدم الإنزال لكنه لم يملك إربه فأنزل ؟

    مداعبة الزوجة ومباشرتها وتقبيلها ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم،فقد قالت السيدة عائشة: "كان النبي يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم، ولكنه كان أملكم لإربه" لكن الشرع أيضا فرق بين الشباب والشيخ فقد بين أن ذلك يكفر للشاب ويباح للشيخ، لأن الشيخ أملك لإربه. فالظاهر أن هذا الحكم متعلق بملك الإرب، وهل الإرب هنا عدم الإنزال أو الجماع،، فالظاهر عندي إن من أنزل من إثر مداعبة زوجته ومباشرتها وتقبيلها أنه لا يفطر ،لأن هذا أصلا لا تكون المداعبة أو التقبيل إلا بشهوة، لكن يكره له إن لم يملك إربه والله أعلم. فإن كان وقع بينهم جماع فهذا عليه كفارة المغلضة.

    95- مسلمة تشك في صحة صلاتها وصيامها ؟

    هذا وسواس، والوسواس ينبغي أن يعالجه المسلم بالأمور الشرعية منها الاستعاذة بالشيطان ومنها إدمان ذكر الله تبارك وتعالى ومنها معرفة الأحكام المتعلقة بالصلاة والصيام وما شابه ذلك ومن أعظم معالجو الوسواس كثرة الدعاء والتضرع لله تعالى

    96- ماحكم من أعلن ردته فرارا من الكفارة لإفطاره نهار رمضان ثم بعد رمضان يتوب ؟

    ما يدل على رقة دين وجهلا بالشرع الكريم واغترارا بكرم الله عن هذا الإنسان:"يأيها الإنسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ما شاء ركبك" هذا الإنسان الذي يفعل ذلك يدل على جهله ورقة دينه، أما جهله فإن أعمال الردة لا تسقط والحقوق المترتبة على المسلم قبل ردته.
    الأمر الثاني:أنه من الذي يضمن له أن لا تقبض روحه في هذه المدة فيموت كافرا ويلقى الله عليه وهو غضبان، فيخسر الدنيا والآخرة،، وعلى كل الأمور فإذا تاب وندم ولم يعد لذلك، فنسأل الله تعالى أن يتجاوز عنه ذنب الردة وأصل الردة والعياذ بالله، ولكن الحقوق المتعلقة لا تسقط عنه، والله تعالى أعلم.

    97- مسلم مهنته غطاس فكيف يصوم وقد يدخل في حلقه الماء؟

    امتهان هذه المهنة لا شيء فيه،وسواء غطس في رمضان أو غير رمضان لا شيء فيه. فعليه أن يتحرج أو يحذر من دخول الماء في جوفه فإن لم يستطع عليه أن يترك الأمر هذا في نهار رمضان.

    98- إذا بلع بعض أجزاء جلده فهل يُفطر كمن يأكل أظفاره ؟

    لا شك أن دخول هذه الأجزاء من الجسم للجوف يُفطر والله أعلم.

    99- هل يُبطل صومه بانكشاف عورته ورؤية أحدهم لها ؟

    يجب على المسلم أن يكون حذرا وصيناً، فلا يعرض عورته للانكشاف ولا يكون متر خصا في ذلك ، فإنها عورة، ولكن انكشاف العورة ورؤية بعض الناس لها دون قصد لا يُفطر ولا يَفطر ولكن إذا وقع الإنسان على شيء من ذلك فعليه أن يصرف بصره، وأن لا يكون كذالك الشيخ الصوفي الذي قال له تلميذه يا شيخ غطي عورتك فقال : هل رأيتها قال نعم:فقال فإنك لا تر مذ أبدا.

    100- طيار يعمل في السفر فهل يُفطر أم يصوم ؟

    إذا كان هذا الطيار عمله في السفر دائم فهو مخير إما أن يصوم أو أن يفطر،فإن كان له من الأيام لا يستطيع أن يقضي فيها شهر رمضان فأقول يستحب له الفطر.لأن هذا أدعى إلى سيطرته على قواه العقلية والجسمية وبخاصة أنه مسؤول عن أرواح كثيرا من الراكبين والمسافرين وهذا المهنة والطيران تحتاج إلى انتباه و تركيزا وتحتاج أن يكون الطيار في قمة استعداده النفسي والعقلي والجسمي والعصبي فإن كان كذلك يستحب له أن يفطر والله أعلم، ثم يقضي الصوم من الأيام التي يكون فيها غير متلبس في سفر وإن كان يستوعب السفر جميع وقته، ولا يستطيع أن يجد من الأيام ما يقضي فيها فليصم والله أعلم.

    101- ماحكم من أفطر متعمدا في شهر رمضان ؟

    فإن صوم رمضان ركن من أركان الدين ولذلك فإن من أفطر في رمضان متعمدا فقد هدم ركن من أركان الإسلام فعليه من الأوزار ما يعلمها الله تبارك فعليه من الآثام والأمور العظيمة.
    فقد ورد الترهيب في الإفطار شيئا من رمضان عمدا"فعن أبي إمامة الباهلي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله يقول: "بينما أنا نائم أتاني رجلان فأخذا بضبعي (أي بعضدي) فأتيا بي جبل وعرفة فقال صعدت ،فقال إني لا أطيقه فقال: سنسهله لك ، فصعدته حتى كنت في سواد الجبل إذا بأصوات شديدة ،فقلت : ما هذه الأصوات،فقال: هذا عواء أهل النار ثم أنطلق بي ، فإذا بقوم معلقين بعراقيبهم مشققة أشداقهم وتسيل أشداقهم دما، قلت : من هؤلاء،قال: الذين يفطرون قبل حلة صومهم .فإذا كانت هذه عقوبة من أفطر شيئا في رمضان بغير عذرا أو أفطر قبل حلول الإفطار،فما بالكم بمن يفطر جميع رمضان،ويجاهر بالفطر، ويبارز الرحمن عصيانا ،ويبارز الرحمن حربا،فإن هذا خطأ عظيم،فإن وافق ذلك والعياذ بالله استهزاء أو استعلالا لهذا الفطر وهذا الكفر بعينه،المخرج من ملة الإسلام والعياذ بالله، فإن قلت ماذا يجب على المفطر عمدا في رمضان..فنقول أولا:إنه روي في ذلك حديث ضعيف أخرجه البخاري في صحيحه معلقا بصيغة التمريض" قال : يروى عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أفطر يوما في رمضان لك يجزه، وإن صام الدهر كله"..هذا حديث ضعيف والذي عليه الراجح من الأقوال المفطر في رمضان عليه التوبة النصوح،فإن هذا فعل لا تجبه إلا التوبة النصوح وعليه أن يفطر من صام من النفل والتطوع فإن قال :فأكل لما لا يقضي ،قلنا لم يرد دليل على قضاءه رمضان فإن قاس الإفطار على الأكل بالشرب على المجامع قلنا هذا قياس مع الفارق ،لأن هذا ورد فيه دليل وهذا لم يرد فيه دليل مع قيام المقتضي في عصر النبي صلى الله عليه وسلم،،فالراجح الذي يفطر عمدا في رمضان سواء أفطر الشهر أو يوما،عليه أن يتوب وأن يؤوب وأن يرجع لله تعالى ويندم على هذه المعصية الكبيرة وأن يكثر من صيام النفل .

    102- ماحكم المضمضة والاستنشاق في رمضان ؟

    يجوز للصائم أن يتمضمض وأن يستنشق وهو صائم وبخاصة إن المضمضة والاستنشاق من واجبات الوضوء،ولكن عليه أن لا يبالغ في المضمضة والاستنشاق وهو صائم. فقد قال :النبي صلى الله عليه وسلم"وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكن صائما،وتحذيرا من المبالغة والاستنشاق والمضمضة من الصوم هو مخافة أن ينزل شيء من الماء إلى الجوف مع الحذر والاحتياط، فهذا لا يضر إن شاء الله ،فإن شرب متسهلا فهذا يفطر والله أعلم.

    103- ماحكم الشرب أو الأكل ناسيا في نهار رمضان ؟

    من أكل أو شرب ناسيا في رمضان فإنما أطعمه الله وسقاه، كما ثبت عن النبي الكريم،فقد يرد سؤال آخر في هذا الباب إذا رأيت صائما في رمضان يأكل هل تنبه ،هل تذكره،أم تتركه بدعوى أن الله أطعمه وسقاه، وأن هذا العذر هو للصائم نفسه،وليس هذا العذر عذرا لمن رأى الصائم يأكل ولم ينهه،فإن الأكل في رمضان منكر، لكن عفي عن الصائم الناسي نسيانه، فعلى الذي يراه أن يذكره.

    104- هل من أفطر يوما من شهر رمضان يحرم أجر صيام باقي الشهر ؟

    لا شك أن الذي يفطر يوما عامدا متعمدا في رمضان،جاء في باب الكبائر وإن صام بقية الشهر فلا شك أنه فعل خيرا،ولكن هل يبطل اثم إفطار يوما بقية أجر شهري..هذا لم يرد فيه دليل فذلك فإن إثبات الاسم أو ذات الأجر أو نفيهما أو إبطال بعضهما البعض.هذا لابد له من دليل شرعي ،فلا يجوز أن يُفتى بأن الذي يفطر يوما في رمضان لا يجزه صيام بقية الشهر،لأن هذا فيه تجرأة وانتهاك لحرمات الله، فإن هذا الذي يفطر يوما يقول في نفسه إذا حرمت أجر بقية الشهر فلمن أفطر وأتمتع بالأكل والشرب وأنا قد حرمت الأجر ولا ينسى الذي يقول هذا القول في محكم تنزيله قال تعالى :"فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره،ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره" والله تعالى أعلم.

    105- هل يجوز استعمال معجون الأسنان في الصوم في نهار رمضان ؟

    بما أن المراد من استعمال معجون الاسنان :هو تنظيف الأسنان وإزالة بقايا الطعام المتعلقة بالأسنان،فأقول الذي يريد أن يستخدم معجون الأسنان عليه أن يستخدمه قبل طلوع الفجر هذا أولا. لأن استخدام معجون الأسنان لا يدخل فيه المبالغة بالمضمضة لهذا يقع في نهي النبي صلى الله عليه وسلم،"وبالغ بالاستنشاق مالم نكن صائما" فإن استعمال فرشاة الأسنان والمعجون فيه مبالغة بالمضمضة، لذلك إذا فعله يكره له في نهار رمضان خشية أن يقع شيء من ذلك في جوفه والله تعالى أعلم ، وإن استعمله لإزالة رائحة الفم، فنقول " لا خلوف فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك" استخدام المعجون دون ضرورة طبية في نهار رمضان مكروه والله تعالى أعلم.

    106- هل لدغة النحلة أو العقرب من المفطرات ؟

    لدغة النحلة أو العقرب أو الأفعى ليس من المفطرات لأن دخول السم إلى الجسم هذا دخول ليس من المدخل المعتبر شرعا وهو الجوف وما شابه ذلك لا يعد مفطرا

    107- هل نزول الدم من الجروح يفسد الصيام ؟

    نزول الدم من الجسم بسبب الجرح أو ما شابهه لا يُفطر،ولا يعد مُفطرا ،وهذا لا يدخل فيه الخلاف الموجود بين الفقهاء في مسألة الحجامة،والتي فيها تفصيل سيأتي في مكانه إن شاء الله تعالى.

    108- هل فقأ حب الشباب أو الدمامل يؤثر على الصيام ؟

    فقأ حب الشباب أو الدمامل لا يؤثر على الصيام وليس له علاقة على الصيام لا فالصحة ولا في الأجر

    109- هل يجوز زيارة طبيب الأسنان للمعالجة في نهار رمضان ؟

    نعم، يجوز أن يزور الإنسان طبيب الأسنان في نهار رمضان سواء لحشو السن أو لخلع الضرس والله تعالى أعلم ، ولكن يحرص أن لا يدخل من إفرازات الفم في جوفه شيء

    110- ماحكم بلع الريق ؟

    يجوز للإنسان أن يبلع ريقه في رمضان .

    111- ماحكم السباحة والغوص للصائم في نهار رمضان ؟

    يجوز للصائم أن يبرد جسمه بالماء البارد وبغيره وبجميع الطرق بأن يصب على نفسه الماء أو أن يلقي على نفسه ثوبا مبللا على نفسه ، وأن يدخل الحمام البارد وهو صائم، وأن يصب على رأسه ما شابه ذلك أو أن يسبح أو أن يغوص، فقد قال البخاري في صحيحه" باب اغتسال الصائم وبله"( أي نده ) بالماء البارد، وبل ابن عمر رضي الله عنه ثوبا فألقاه وهو صائم، فدخل الشعبي، الحمام وهو صائم وقال : الحسن لا بأس بالمضمضة والتبرد للصائم، وكان النبي الكريم يصب على رأسه وهو صائم من العطش أو من الحر ،يصب الماء البارد، وهذه الآثار تدل على جواز ذلك والله تعالى أعلم.

    112- ماحكم استعمال الكحل والحناء وأدوات التجميل خلال نهار رمضان؟

    يجوز استعمال الكحل والكريم المرطب وأدوات التجميل والحناء في ليل رمضان وفي نهاره، وهذه الأمور لا تفطر وقد رجحها شيخ الإسلام رحمة الله عليه في كتابه" حقيقة الصيام" وابن القيم في كتابه"زاد المعاد" وقال الإمام البخاري في صحيحه:" ولم يرى الأنس والحسن وإبراهيم بالكحل صائمي بأسا".

    113- ماحكم من احتلم وهو صائم ولم يرى أثرا للمني؟
    من احتلم وهو صائم فلا شيء عليه سواء رأى أثرا للمني أو لم يرى، ولكن إذا وجد أثرا للمني عليه الاغتسال

    114- مسلم إجازته في رمضان ، فما الحل؟

    الحقيقة أن هذا السائل هدانا الله وإياه يتصور أن الإجازة هي للأكل والسفر والسياحة ولذلك التبس عليه إجازته في رمضان لأنه شهر قيام وتعبد، لعل الله أراد بك خيرا، لتتفرغ لعبادة الرحمن وقراءة القرآن وطاعة الله، ولتتنشط ، ويكون لك هذا الشهر طاعة لبقية أيامك وبقية صلواتك، فأحمد الله على هذا، واشكره، على هذه المنة، واستغل إجازتك بالقيام وبالواجبات الشرعية، عليك من صيام ومن قيام ومن قراءة قرآن، وإقامة، وأمر بالعروف،وأنهى عن المنكر، وعود نفسك وأهلك على ذلك، فيبارك الله لك في وقتك وعمرك.

    115- مسلم يريد الزواج في شهر رمضان ؟

    لاشك أنه يجوز الزواج في شهر رمضان، لأن الله أباح إتيان النساء في ليل رمضان، لذلك يجوز، لكن أنصح ذلك الشاب إذا كان عنده شغف كبير ويريد الزواج ويخشى على نفسه أن يقع مع زوجته في جماع في نهار رمضان، أن يؤجل ذلك إلى بعد رمضان لكي لا يقع في المحظور الشرعي ، فيترتب عليه الكفارة الكبرى (الكفارة المغلضة) فيكون فر من شيء ووقع في شيء أصعب منه والله تعالى أعلم.

    116- ماهو الضابط في المفطرات التي تفطر الصائم ؟

    المفطرات التي تفطر الصائم لا شك هي : الأكل والشرب عمدا والجماع، هذه من المفطرات التي اتفق عليها العلماء واجمع عليها العلماء، وهناك مفطرات أخرى سنتكلم عنها إن شاء الله بالتفصيل.

    117- هل يؤثر على الصيام استعمال العدسات اللاصقة بعد وضعها في محلول التنظيف ؟

    لا يؤثر ذلك على الصيام، فلو وجد طعم هذا المحلول في حلقه، كما يجوز للصائم الكحل ولو وجد طعمه في حلقه، لأن هذا الطعم دخل من غير المدخل الطبيعي،والله تعالى أعلم.

    118- ماحكم من مس يد الفتاة في رمضان ؟

    إذا كانت هذه الفتاة مخطوبته أو زوجته فيجوز له ذلك،أما إذا كانت فتاة أجنبية كصديقته أو حبيبته أو عشيقته،فهذا لا يجوز لا في رمضان ولا غير رمضان،لأن بناء علاقات بين الشباب وبين الفتيات محرمة، أو أن يمس شيئا من جسدها في رمضان أو غير رمضان. فليتذكر حديث النبي الكريم"لئن يُطعن أحدكم بمخيط في رأسه أهون عند الله من أن يمس يد امرأة لا تحل له" ولذلك فإن النبي الكريم كما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت :أن النبي الكريم" ما مست يدُ رسول الله يد امرأة قط " وكان الرسول الكريم لا يُصافح النساء فهذا سيد البشر وخير الخلق عند الله كان يبتعد عن الاقتراب من النساء أومس أجساد النساء إلا أن تكون زوجته ،والله تعالى أعلم.

    119- هل يؤثر على الصوم تبادل الكلام العاطفي بين الخاطبين ؟

    إذا تمت الخطبة الشرعية بمعنى تم العقد أو تم الإيجاب والقبول وأصبحت هذه المرأة في حكم زوجته الشرعية، يجوز له أن يبادلها الكلام الذي فيه الحنان والحب والعاطفة،ولكن ما يجعل ذلك دين له فيصرفه عن طاعة الله تعالى وقراءة القرآن وفي القيام وما شابه ذلك.كما يقول الكثير من مشايخنا أنه سيأتيه أيام يمل المرأة وقد تمل منه، فليستغل صومه وقيامه على طاعة الله لكي تبقى المودة بينهما،ويشرح الله صدور هما لبعضهما البعض.

    120- مسلم يعاني من الوسواس ويخشى بطلان صومه بالاستنشاق ؟

    قلنا أنه يجوز للصائم المضمضة أو الاستنشاق ولا يبالغ مالم يكن صائما"وبالغ بالمضمضة والاستنشاق مالم تكن صائما" وإما مشكلة الوسواس فهذه مشكلة لا بد أن يقهرها العبد بطاعة الله وذكره وبمحاربة الوسواس، فعلى هذا الذي أصيب بالوسواس أن لا يصل الأمر به إلى بطلان صومه وبطلان صلاته، والله أعلم.

    121- هل يُنـكر على من رآه يأكل ناسيا في نهار رمضان ؟

    لا شك أنه من أكل وشرب ناسيا في رمضان فليتم صومه ،فإنما أطعمه ربه وسقاه، ولكن إذا رأيت إنسانا يفطر فما أدراك أنه ناسي، فعليك أن تأمره وتنهاه، فإن قال: لك أنه ناسي ، فهنا ليس عليه مؤاخذة،فأنت عندما تراه يأكل ويشرب، كيف علمت أنه ناسي ومتعمد، أنت رأيت منكرا فعليك بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

    122- هل حلق اللحية يبطل الصوم ؟

    حلق اللحية محرم بإتفاق المسلمين واتفاق علماء المسلمين وهو ناصية قائمة بذاتها وقائمة بنفسها ولكنه إذا تم الحلق في نهار رمضان لا يفطر الصائم بذلك ،والله أعلم.

    123- إمراة نسيت أن تغتسل من الجنابة حتى غربت الشمس ؟

    يجوز للصائم أن يطلع عليه الفجر وهو جنب، بثبوت ذلك عن النبي الكريم،ونقل نساء النبي الكريم ذلك عنه، ولكن كان يغتسل ليدرك صلاة الفجر، فكأن هذه السائلة لا تصلي، فهي على كلا آثمة بترك صلاتها، وصيامها صحيح والله تعالى أعلم. إلا على مذهب من يكفر تارك الصلاة وهو قول أهل السنة والجماعة.

    124- ماحكم من مضغ العلك (اللبان) الذي فيه مواد سكرية للصائم ؟

    لا يجوز مضغ العلك الذي فيه مواد سكرية أو يتفتت فإن هذا الفتات يدخل إلى الجوف وهو مفطر عند جماهير العلماء.

    125- ماحكم التقيؤ في نهاررمضان ؟

    من ذرعه القيئ أي تقيئ دون رغبة منه أو دون قصد منه، فيستمر في صيامه ولا شيء عليه ،ومن استقاء فليقضي ،ومن استطاع أي إستقاء بنفسه فليقضي يوما مكانه ،والله أعلم.

    126- رجل تقيأ ثم ابتلع قيئه بغير عمد فهل بطل صومه ؟

    لا بد من بيان أن مدار الحكم أو علة الحكم ليس في القصد أو غير القصد وإنما هل تقيأ ناسياً أو ذرعه القيء أو أنه تقيأ عامداً إن تقيأ عامداً فعليه قضاء يومه سواء بلع قيئه أو لم يبلعه وإن تقيأ ذرعه القيء وغلبه ورجع في جوفه فلا شيء عليه والله تعالى أعلم.

    127- بعض الناس يمتنع عن صلاة الجماعة بسبب الرائحة المنبعثة من الفم في رمضان؟

    هؤلاء قد يجهلون الحكم لهذه الرائحة المنبعثة من الفم بسبب الصوم وينسوا أو يتناسوا فضل هذه الرائحة المنبعثة من الفم في شهر رمضان إذ يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك»فلذلك هذا من تلبيس النفس والهوى على صاحبهما فيمنعانه من هذا الخير العظيم ومن هذه الصلاة الواجبة، والله تعالى اعلم.

    128- هل النوم طيلة النهار في رمضان يبطل الصوم ؟

    لا يبطل الصوم، لكنه فعل البطالين والكسالى الذين يضيعون الصلاة ويقعون في اثم أعظم من الإفطار لا شك أن ترك الصلاة أعظم من إثم الأفطار لأن المفطر في رمضان جماهير أهل السنة لا يكفرونه بينما تارك الصلاة هناك خلاف قوي بين علماء أهل السنة في تكفيره وتكفيره قول معتبر عند أهل السنة وإن كنا نرجح خلافه إن تركها تكاسلاً والله تعالى أعلم، ولذلك النوم فعل البطالين الأمر الثاني: أن الذي ينام طيلة نهار رمضان ويسهر الليل وقد يضيعه في لعب الورق أو الجلوس على المقاهي أو حضور الحفلات الرمضانيةأو الخيم الرمضانية وما شابه ذلك فهذا كله فعل البطالين الأفاكين.

    129- هل يقبل صوم رمضان مع ترك الصلاة ؟

    ترك الصلاة ورد في الأحاديث الصحية عن النبي صلى الله عليه وسلم أن العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ومن ترك الصلاة لا حظ له في الإسلام لكن حدث خلاف بين أهل العلم بين أهل السنة أيكفر من تركها تكاسلاً أم لا وقال بعض أهل العلم يكفر وقال جماهيرهم لا يكفر ونحن إلى هذا نرجح فالذي يصوم وتارك الصلاة الذي وعند الذين يكفرونه لا يقبل صومه ولا يقبلون حجه ولا يقبلون تطوعه والذين لا يكفرونه يقبلون ذلك ويعتبرونه ولكن مع الإثم العظيم الذي يرتكبه لترك الصلاة لذلك كما أطاع الله في الصوم لماذا لا يطيع الله في الصلاة والصلاة أحب إلى تعالى وأزكى لأنها عمود الدين وعموده الصلاة فلماذا يضيع الإنسان عمود الدين ويقول إني أحافظ على الدين إن هذا لشيء عجاب

    130- ما حكم موائد رمضان التي يقوم بعملها بعض المؤسسات والجمعيات الخيرية ؟

    لا شك أن هذا يدخل في فضل تفطير الصائم ولكن أقولها نصيحة لهؤلاء الذين يقومون بمؤسسات وجمعيات وأفراد أن يبتغوا بذلك وجه الله تبارك وتعالى ليتم لهم الأجر ويتم لهم الذخر والشكر بين المسلمين وأن لا يكون قصدهم الترويج لمؤسساتهم أو الترويج لشخصياتهم فإني رأيت في هذه السنوات المتأخرة أن قام بعض الفسقة مثل الفنانين والفنانات وما شابه ذلك بتقديم هذه الموائد تحت شعار موائد الرحمن سبحان الله راقصات وراقصون وفنانيين وفنانات يقومون بعمل هذا الأمر ينفون من أموالهم السحت والخبيثة وأقول لهم ولأمثالهم إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً فإن أردتم التقرب إلى الله فاتركوا ما أنتم عليه من عمل فيه مجون وفيه إشاعة للفاحشة بين المؤمنين وفيه عري وفيه تبرج وفيه إعانة على المنكرات ولا تكونوا صيداً للشيطان ولا تكونوا حبائل للشيطان.

    131- ما حكم الخيم الرمضانية؟

    الخيم الرمضانية هي تحويل أمكان اللهو والفجور والعبث من نهار رمضان إلى ليل رمضان فلذلك ترى الفنادق تقيم خيم رمضان وترى بعض الإذاعات تقيم خيم رمضان وبعض الفنانين والفنانات يقيموا خيم رمضان وماذا في خيم رمضان سحور على نغمات الطنبور والعزف المنفرد على القيثار وفي أحضان الراقصة الفلانية وعلى صدى صوت المطرب الفلاني نقول لهم اتقوا الله ولا تلبسوا على المسلمين فقيام مثل هذه الخيمات الرمضانية منكر من القول والفعل ولا يجوز لولاة الأمر أن يأذنوا لهم بذلك فكما منعوا انتهاك حرمات رمضان في النهار فينبغي أن يمنعوا انتهاك حرمات رمضان في الليل وبهذه المناسبة أقول لعل بعض أهل الخير ولعل بعض الغيورين على دينهم يقوموا بعمل خيمات يجتمع فيها المسلمون بعد الإفطار يسمعون فيها موعظةويسمعون فيها محاضرة ويسمعون فيها فتوى لعلها تقوم مقام هذه الخيم الفاجرة الفاسقةوهذا لعل يكون سنة مهجورة لم يتنبه لها المحسنين في رمضان فهي دعوة مفتوحة لأهل الخير والإحسان والله الموفق.

    132- كيف نوفق بين تصفيد الشياطين في رمضان ووجود اعمال الشر بين الناس ؟

    من فضائل شهر رمضان أن الشياطين تصفد، وتغلق أبواب النيران، وتفتح أبواب الجنان ولكن يقع شرور بين الناس فيتسائل سائل كيف يقع الشر وقد صفدت الشياطين أنا أقول ان الذي صفدت هي الشياطين أي كبار الجن مردة الجن وبقي صغارهم يوسوسون ويرسلون صغارهم إلى النفوس الضعيفة وكذلك بقيت شرور النفس الأمارة بالسوء فيقع من وسوسة صغار الشياطين ووسوسة النفس الأمارة بالسوء بعض الشرور ولكن ألا ترى أخي أن الخير يكثر في رمضان ألا ترى أن المساجد تمتلئ في نهار وليل رمضان هذا مصداق واقعي أو تصديق واقعي لما أخبر عنه صلى الله عليه وسلم.

    133- هل يصح ان نقول رمضان دون كلمة شهر وهل الحديث الذي ورد عن ذلك يصح ؟

    يجوز أن نقول رمضان ويجوز أن نقول شهر رمضان قال الله تبارك وتعالى: {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن} وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان..» فكلاهما ورد في السنة الصحيحة وفي الكتاب المجيد والحديث الذي نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن رمضان لأن رمضان اسم من اسماء الله لا يصح ولا يثبت.

    134- ما حكم من أفطر ناسياً ؟

    قال الله عز وجل: {وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل} فعقل أن الصيام من الأكل والشرب وإذا أكل الصائم وشرب فقد أفطر وخصص ذلك بالعمد لأن الصائم إذا فعل ذلك ناسياً أو مكرهاً فلا قضاء عليه من الكفارة وعلى ذلك أدلة منها: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا نسي فأكل وشرب فليتم صومه وإنما أطعمه الله وسقاه وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله وضع عن أمتي الخطأ والنسيان».

    135- ما حكم أكل بعد طلوع الفجر جاهلاً ؟

    إن أكل بعد طلوع الفجر جاهلاً صفغة الفجر ولم يتبين له الفجر فلا شيء عليه، وإن أكل بعد طلوع الفجر وقد قصر في التحري فعليه قضاء يوم والله تعالى أعلم.


    يتبع إن شاء الله
    فدية الصيام




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك