منتدى الإمارات للأوراق المالية

هذا الموقع متخصص بأسواق دبي و أبو ظبي المالية و هو أحد مواقع شبكة منتديات Yahoo مكتوب. انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أخبار و معلومات و تقارير الاسواق المالية المحلية و العربية و العالمية.



+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 118
Like Tree0Likes

الموضوع: العشر الأوائل في العام الدراسي 2010-2011 من الثاني عشر علمي

  1. #21
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New



    العشرة الأوائل للقسم الأدبي (مواطنين)









    إذا ضَاقَتْ بك سنِينكْ وصَارَتْ دنْيتـگ [ أحـزان ]
    تذَكّر ربّگ الخالـق وقـل: يـا ربــــي [ الخيـره ]

    يَـآربْ يَآا وآفيّ [ العطَا ] جنبنِيّ درُوبْ [ الخطا ]
    وإغسلنيّ بـثلجّ [ العَفُو ] وألبسنيّ منْ ستّرك [ غطَآ ]





  2. #22
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New

    المواطنة علياء حبيب تحتلّ المركز الأول بـ 99.9٪
    الإناث يتصدّرن أوائل الثانوية العامة





    علياء حبيب ستتوجه إلى دراسة هندسة الطاقة. تصوير: باتريك كاستيلو


    حققت الإناث تفوقاً لافتاً على الذكور في أوائل الثانوية العامة، التي أعلنت نتائجها، أمس، في مؤتمر صحافي عقده وزير التربية والتعليم حميد محمد القطامي، على أن يُستكمل الإعلان عن النتائج اليوم، علماً بأن الوزارة وفرتها إلكترونياً منذ مساء أمس.

    واحتلت الطالبة المواطنة علياء ماجد إبراهيم بلال حبيب، من مدرسة سكينة بنت الحسين للتعليم الثانوي للبنات في منطقة دبي التعليمية، المركز الأول على مستوى الدولة، للقسم العلمي، بنسبة بلغت 99.9٪، بينما تصدرت الطالبة المصرية منة الله أحمد محمد توفيق أوائل القسم الأدبي، بنسبة بلغت 99.8٪، وهي من مدرسة الراشد الصالح الخاصة في منطقة دبي التعليمية، وقد أظهرت بقية النتائج زيادة أعداد الطالبات الأوليات، إذ لم يحصل طالب واحد على أي من المراكز الأولى في القسم الأدبي، بينما حصلت سبع طالبات، من أصل ،13 على مراكز متقدمة في قائمة أوائل القسم العلمي.
    واتصل وزير التربية والتعليم بأوائل الثانوية العامة وهنأهم بالتفوق، ووجه الشكر إلى المناطق التعليمية كافة، لالتزامها الوقت المحدد لتسليم الدرجات.

    إلى ذلك، قالت الطالبة علياء حبيب، إن «طريقها إلى التفوق جاء من خلال إيمانها بقدراتها الخاصة ومواطن قوتها، إذ وضعت هدفاً محدداً، وعملت بجد لتحقيقه، مع التحلي بروح العزيمة والإصرار، وقد جاءت نتيجتها في الثانوية العامة تتويجاً لتفوقها في مراحل الدراسة المختلفة».

    وذكرت أنها «ستتوجه إلى دراسة هندسة الطاقة، بعد تفوقها البارز في مواد الفيزياء والرياضيات، فضلاً عن ندرة هذا التخصص في الدولة، وحاجة سوق العمل الماسة إلى المتخصصين فيه، لاسيما أن الدولة تخطو بشكل متسارع نحو التحول إلى الطاقة المتجددة».

    أما الطالبة منة الله أحمد محمد توفيق، فرأت أن «الوصول إلى التفوق أمر سهل، في حال وجود الإرادة والعزيمة ويكون أمراً صعباً إذا غابت الدوافع والأهداف»، وشكرت وزارة التربية والتعليم على إقرارها نظام الفصول الثلاثة، الذي تعتبره أحد أفضل القرارات التي اتخذتها الوزارة.

    وأهدت الطالبة المواطنة ميثة جاسم رضا من مدرسة الراشد الصالح الخاصة في دبي، والتي حصلت على المركز الثاني في القسم الأدبي تفوقها إلى أهلها ومعلميها «الذين كان لهم الأثر الأكبر في تفوقها».

    كذلك، قررت الطالبة الحاصلة على المركز السادس في القسم العلمي من المدرسة الأهلية الخيرية للبنات في دبي نور توفيق الشماع دراسة الهندسة المعمارية، والتخصص فيها، متمنية أن «تكون إحدى البارزات في هذا التخصص».




  3. #23
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New

    مفردات السعادة تصبغ فرحة متفوقي القسم العلمي



    سيطرت أجواء فرح على مشاعر الطلبة العشرة الأوائل في الصف الثاني عشر بقسمه العلمي، يوم أمس، بعد أن جنى كل مجتهد نصيبه، حيث حلت السعادة ضيفاً خفيفاً على منازل المتفوقين، الذين لم يجد أغلبهم مفراً من ذرف الدموع، بعد أن طووا صفحة تعليمية دامت 12 عاماً .

    أمس، كان عرساً ومهرجاناً، ومناسبة للتهاني والتبريكات على مستوى إمارات الدولة، وكان ميقاتاً لذهاب أجواء القلق والانتظار والضغط النفسي لتحل محلها مفردات الأمل والاطمئنان والبهجة .

    علياء المطوع: هدفي المعدل العالي


    بإحساس بالفرحة قالت الطالبة الإماراتية علياء ماجد المطوع، الأولى الحاصلة على المركز الأول بمعدل 99،9% في القسم العلمي: “شعوري ما ينوصف”، عند معرفتي بأنني الأولى، كنت أتوقع أن أكون من الأوائل، فمنذ بداية السنة الدراسية كان هدفي أن أحصل على معدل عال، حيث وضعت خطة للدراسة نظمت فيها وقتي واجتهدت في دراستي، حتى أحصل على أعلى الدرجات .

    وأهدي نجاحي إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى والدتي ومعلماتي لدعمهن المستمر لي . وأتمنى أن أدرس هندسة الطاقة في الجامعة الأمريكية بالشارقة .

    حسام كمال: أتمنى دراسة الطب


    وقال الطالب حسام كمال محمد، مدرسة أبو تمام للتعليم الأساسي والثانوي، الحاصل على المركز الثاني مساق علمي، أهدي هذا النجاح الكبير لوالدي، وجميع العاملين في مدرستي من معلمين وكوادر إدارية . وأشار إلى أنه يتمنى الالتحاق بكلية الطب .

    طيبة مقدام: استثمار الوقت


    تقول الطالبة العراقية طيبة مقدام عبدالكريم الزيوري، الحاصلة على المركز الثالث على مستوى الدولة في القسم العلمي، إنها تتمنى أن تدرس الطب البشري في إحدى الجامعات المتميزة، بعدما حصلت على هذا المركز المتقدم، وإنها شعرت بسعادة غامرة عندما رأت نتيجة تعبها أمام عينيها .

    وأرجعت أسباب تفوقها الكبير إلى رضا الوالدين والدعاء والتركيز والمثابرة على الدراسة، إضافة إلى تشجيعها من قبل والديها على مواصلة التفوق ورفع روحها المعنوية .

    وأوضحت أن هذا التفوق جاء نتيجة إصرار وعمل جاد ووضع هدف محدد، واستثمار الوقت بالشكل الأمثل، حيث لم تكن تحدد ساعات دراسة معينة، وإنما كانت تدرس يومياً حتى تنهي ما درسته بالمدرسة، فيما يتراوح عدد الساعات اليومية ما بين 6 إلى 8 ساعات .

    وعبر المهندس مقدام عبدالكريم، والد الطالبة طيبة، عن سعادته الغامرة بهذا الحدث قائلاً: إنها لحظة لا تنسى، وقد وفقنا الله وبارك لنا في طيبة، وأعطاها على مجهودها .

    بتول نادر: استمرار ترتيبي


    وقالت الطالبة بتول نادر محمد علي الرفاعي (أردنية)، تقيم بمدينة خورفكان، والحاصلة على الترتيب الرابع بنسبة 99،7%، إنها تهدي نجاحها إلى والدها ووالدتها ومعلماتها في مدرسة أم عمارة للتعليم الثانوي، وأشارت إلى أن عدد ساعات مذاكرتها تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات في اليوم، ولم تتوقع هذا الترتيب، وتطمح في اكتمال حلمها بدخول كلية الطب .

    وقال والدها نادر الرفاعي، الموظف بشرطة المنطقة الشرقية، إنه سعيد بحصد ثمار التفوق ومتابعتهم الحثيثة طوال العام لابنته التي عرفت بتفوقها طوال العام في كل مراحلها الدراسية السابقة، وهي الأخت الكبرى لشقيقاتها الأربع، وشقيق واحد، وأصبحت مثلهم الأعلى في التميز والنجاح .

    عمر مجدي: تركيز شديد


    غمرت الفرحة أسرة الطالب عمر مجدي عبدالمعز اللاوندي (مصري)، يقيم بمدينة خورفكان، والحاصل على ترتيب الخامس في القسم العلمي بنسبة 99،7%، بعد أن بشّرتهم “الخليج” بالنتيجة، وقال عمر إنه لم يتوقع هذا الترتيب، مشيراً إلى أنه كان شديد التركيز في مذاكرته التي تصل إلى 7 ساعات يومياً، وبعد حصوله على هذا المجموع المرتفع لازال حائراً بين الالتحاق بالطب أو الهندسة . وقال والد مجدي، الذي يعمل مدرس لغة عربية بمكتب الشارقة التعليمي، إن ابنه الأكبر أحمد، كان من ضمن الأوائل على مستوى الدولة العام قبل الماضي، وأشار إلى أن نجله عمر تربى وتعلم على أرض الدولة، ولم يتلق أي دروس خصوصية، وكان يراجع معه ما صعب عليه من الموضوعات الدراسية .

    نور الشماع: تعبي أثمر


    في منزل الطالبة السورية نور توفيق الشماع، الحائزة المركز السادس، بمعدل 99،6% في القسم العلمي، كانت الفرحة مغايرة، بدءاً بالحديث مع والدها على الهاتف، حيث تبعثرت كلماته بفعل دموع الفرح، مطالباً منحه وقتاً لإخطار ابنته بنفسه بالخبر، وصولاً إلى الحديث مع الطالبة التي بدت سعيدة جداً، أثناء تحدثها إلى “الخليج”، حيث قالت: “لا أدري كيف أعبر عن فرحتي وسعادتي، فأنا أشعر أن تعبي لم يذهب هباءً، وقد أثمر في النهاية، وأنا أرجع الفضل لله سبحانه وتعالى أولاً، وأبي وأمي ثانياً، فلولاهما لما كنت وصلت لهذا المستوى من التفوق، كما أنني أنوي دراسة الهندسة المعمارية التي لطالما حلمت بدراستها” .

    فهد الحفيتي: أحلم بمنحة


    وقال الطالب فهد علي الحفيتي، مدرسة أبو تمام للتعليم الأساسي والثانوي بنين، الحاصل على المركز السابع، مساق علمي، أقدم هذا النجاح لجميع شيوخ دولتنا الحبيبة، على ما يولونه من جهد ورعاية لخدمة العملية التعليمية في الدولة، كما أشكر إدارة المدرسة، وكادرها التدريسي، وأهلي، على ما بذلوه معي من جهد طيلة أيام الدراسة، وخصوصاً أيام الامتحانات، حيث كانوا يحرصون على توفير المناخ المناسب لي لاستذكار دروسي ومراجعتها، ما ساعدني على إحراز هذا المركز .

    وأعرب عن أمله في أن يحصل على منحة من مؤسسة الإمارات لدراسة الطاقة النووية .

    منة الله علاء الدين: لم أتوقع النتيجة


    تقول الطالبة المصرية منة الله علاء الدين لطفي “كانت فرحتي بلا حدود عندما علمت أن تعبي وجهدي الذي بذلته من أجل التفوق لم يذهب هباء، وبصراحة لم أكن أتوقع هذه النتيجة الرائعة، كما أني أهدي نجاحي هذا لوالدي ووالدتي ومدرستي وللإمارات الحبيبة” .

    وتضيف، إن سبب تفوقي أولاً هو توفيق من الله عز وجل ومساعدة الأهل وتشجيعهم الدائم لي منذ الصغر، بأن أكون دائماً في المراتب الأولى، وألا أقبل لنفسي غير التميز والتفوق، وكذلك تشجيع معلماتي ومدرستي لي .

    وأتمنى أن أتخصص في هندسة الطيران، وأن أدرس في جامعة خليفة، فأنا أحب الإمارات، وأتمنى أن أكمل تعليمي هنا، فهي وطني الثاني، وأتمنى أن أرد لها بعضاً من أفضالها علينا .

    أما تغريد محمد عيد صقر والدة منة الله، فتقول: أعمل مدرسة علوم، وقد زرعت في ابنتي حب العلم والتفوق مذ كانت طفلة صغيرة، وبالفعل لقد كنت متوقعة أن تحصل على مثل هذه النتيجة المشرّفة .

    والد رأفت البواعنة: عوّض تعبنا


    عبّر محمد جادالله، والد الطالب رأفت محمد جادالله البواعنة، الثامن على مستوى الدولة، من مدرسة الأمير للتعليم الثانوي بنين في أم القيوين، عن فخره بهذا اليوم وهو يرى فلذة كبده ينجح بتفوق ويرسم الفرحة والأمل على وجوه عائلته وأصدقائه وأقاربه في الأردن، مشيراً إلى أن تعب السنوات الماضية عوضه ابنه رأفت بتفوقه .

    وتقدم والد الطالب بجزيل الشكر والعرفان، لمنطقة أم القيوين التعليمية، ممثلة في شخص الشيخة آمنة بنت علي المعلا، مديرة المنطقة التعليمية، وجميع الكادر التعليمي، في المدرسة على حسن المعاملة والحرص التربوي، لتحقيق أفضل النتائج والتحصيل الدراسي .

    ومن جانبه، لم تكن الفرحة العارمة التي ارتسمت على ملامح، الطالب رأفت البواعنة كافية، للتعبير عن اعتزازه وفخره، وهو يدخل البهجة والسرور إلى قلوب أسرته، ويرد بعض الجميل تجاه والديه .

    لميس بلال: لحظة لا توصف


    عبّرت الطالبة الأردنية لميس بلال نايف عواد، عن سعادتها الكبيرة بتفوقها بشهادة الثانوية العامة - الفرع العلمي، مشيرة إلى أن سهر الليالي والمثابرة لم يذهبا سدى .

    وأرجعت تفوقها إلى إخلاص النية والدعاء والاجتهاد ورضا الوالدين واستثمار الوقت، مضيفة أن لحظة معرفتها بالنتيجة انتابها شعور لا يوصف، ويستحق هذا التعب والعناء .

    وأضافت أن نجاحها جاء نتيجة عمل جماعي تضافرت فيه جهود أسرتها والمدرسة، وبالتالي لا بد من توجيه التحية والشكر إلى كل أفراد أسرتي، وإلى مدرسة فلسطين بكافة كوادرها التعليمية والإدارية .

    وكشفت عن رغبتها في متابعة الدراسة بتخصص الهندسة الكيميائية، متمنية تحقيق التفوق بهذا الاختصاص، لتتمكن من خدمة مجتمعها الذي ترعرعت به، وفتح أمامها أبواب المستقبل لتحقيق جل طموحاتها .

    من جانبها شكرت والدة الطالبة لميس الله عز وجل على نعمته بتفوق ابنتها، وعدم ضياع المجهود الذي بذلته طوال العام الدراسي، مشيرة إلى حالة القلق التي عاشتها الأسرة خلال المرحلة الماضية لتؤمن الجو المريح لابنتها، وتذليل كل العقبات التي قد تعترض طريق تفوقها الدراسي .




  4. #24
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New

    تعليمية الشارقة" تؤكد ارتفاع مستوى التحصيل في مدارسها



    أكدت منى شهيل نائبة مدير المنطقة التعليمية أن نتائج امتحانات الفصل الدراسي الثالث لطلبة الثاني عشر للعام الدراسي 2010-2011 على مستوى مدارس منطقة الشارقة التعليمية الحكومية والخاصة أظهرت تميزاً في الورقة الامتحانية، مشيرة الى أن الورقة الامتحانية مرت في مراحل عدة من التدقيق والمراجعة للوصول إلى أعلى درجات الدقة في عملية التقدير والرصد، مثمنة الجهود التي بذلها العاملون في مركز رصد وتقدير الدرجات من أجل الانتهاء من عملية التصحيح والتدقيق ورصد الدرجات من دون أي تأخير .

    قالت الإحصائية التحليلية الصادرة من المنطقة إن نسب النجاح وبحسب مركز رصد وتقدير الدرجات جاءت كالتالي: في القسم العلمي نجح من أصل 1736 تقدموا للامتحان 1569 ورسب 167 بنسبة نجاح اجمالية بلغت 90،4 .

    وحقق 554 درجة التميز من 90-99 وحصل على الدرجة النهائية 87 طالباً وطالبة، وفي مادة اللغة العربية نجح 1664 ورسب 66 بنسبة نجاح تقديرية بلغت 2 .96 وحقق درجة التميز 617 وحصل على العلامة الكاملة 90 متقدماً ومتقدمة، وفي اللغة الإنجليزية نجح 1508 ورسب 218 بنسبة نجاح عامة 4 .87 ونسبة متميزين 221 وحصل على الدرجة النهائية ،13 وفي الرياضيات نجح 1581 ورسب 155 بنسبة نجاح عامة 4 .91 ونسبة متميزين 298 وحصل على الدرجة النهائية ،331 وبالنسبة للاحياء نجح 1560 ورسب 170 ونسبة نجاح عامة 1 .90 ونسبة متميزين 495 وحصل على الدرجة النهائية 143 وفي الكيمياء نجح 1454 ورسب 282 بنسبة نجاح 8 .83 ومتميزين 433 وحقق 198 الدرجة الكاملة، وفي التربية الإسلامية نجح 1695 ورسب 33 بنسبة نجاح عامة 98 في المئة وحقق التميز 1050 والعلامة الكاملة ،87 وفي الجيولوجيا نجح 1359 ورسب 378 بنسبة نجاح عامة 78 في المئة وتميز 359 وحقق الدرجة النهائية فيها 176 .

    وفي القسم الأدبي جاءت النتائج موافقة للتوقعات فحصل في مادة الاقتصاد 264 طالباً وطالبة على الدرجة الكاملة ونحج من أصل 2381 طالباً وطالبة تقدموا للامتحان 2138 ورسب 243 ونسبة نجاح عامة 90 في المئة ومتميزين 658 وفي الفيزياء نجح 1856 ورسب 529 بنسبة نجاح عامة 8 .77 ونسبة متميزين 263 و22 حصلوا على الدرجة النهائية وفي اللغة العربية نجح 2081 ورسب 303 ونسبة نجاح 3 .87 ونسبة متميزين 91 وحقق الدرجة النهائية 4 طلاب، وفي اللغة الإنجليزية وصلت نسبة النجاح إلى 65،3 ورسب 821 ونجح 1548 وحقق الدرجة النهائية 5 طلاب وفي مادة الرياضيات نجح 2228 ورسب 157 بنسبة نجاح عامة 93،41 في المئة وحصل على الدرجة كاملة ،232 في مادة علم النفس نجح 2217 ورسب 171 بنسبة نجاح 93 في المئة وحصل 353 على الدرجة النهائية وبلغت نسبة النجاح في مادة الأحياء 77 في المئة ورسب 524 ونجح 1845 وحقق الدرجة النهائية 33 طالباً وطالبة، وفي الجغرافيا حصل 136 على العلامة الكاملة ورسب 273 ونجح مقابلهم 2111 بنسبة نجاح عامة 89 في المئة، وفي التربية الإسلامية حصل 7 طلاب على الدرجة النهائية و247 أخفقوا في الحصول على معدل النجاح ونجح 2136 بنسبة نجاح عامة ،89،6 وفي مادة التاريخ حصل 272 على الدرجة النهائية ورسب 874 ونجح 2111 .




  5. #25
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New

    الأيدي الناعمة" تحجز المراكز العشرة في قائمة القسم الأدبي



    أمس، لم يكن يوماً عادياً، ولا عابراً، بالنسبة للطالبات المتفوقات في قائمة العشرة الأوائل للقسم الأدبي على مستوى الدولة، ولم يكن كذلك عند أهاليهن، بل كان يوماً استثنائياً بامتياز، رسمت ملامحه أدوات التفوق، والنجاح والتميز، وتلون من حبر الدموع بألوان الفرح والسعادة، والانتصار في جولة راهن عليها أصحاب هذه المراكز طيلة اثني عشر عاما قضوها بدفء أسرهم ومدارسهم .

    يوم أمس كان علامة فارقة في نتائج الثانوية العامة على مستوى الدولة، بعد أن حجزت “الأيدي الناعمة” المراكز العشرة في قائمة “الأوائل” في القسم الأدبي، وفاجأن الجميع ب”أنوثة” نتائجهن العالية، التي تغري أيما جامعة، أو تخصصاً يرغب في “الارتباط بهن” .

    ميثة جاسم:تعبت واجتهدت والله وفقني


    أعربت الطالبة الإماراتية ميثة جاسم الحائزة المركز الثاني بمعدل 6 .99 في القسم الأدبي بصوت تخنقه دموع الفرح عن سعادتها قائلة: “مستانسة وايد”، ولا يمكنني أن أصف شعوري، بمجرد معرفتي بالتفوق الذي حققته شعرت بالرغبة في احتضان أهلي لكي يشاركوني الفرحة .

    وتضيف ميثة سهرت وتعبت واجتهدت والله وفقني، أهدي نجاحي هذا إلى أسرتي التي لطالما دعمتني وشجعتني، كذلك أهدي نجاحي هذا إلى الدولة لأنها “ما قصرت فيني”، وأخبرتنا ميثة برغبتها في الالتحاق بجامعة زايد تخصص “بزنس” .

    منة الله أحمد: صممت على تحقيق هدفي


    قالت الطالبة المصرية منة الله أحمد الحائزة المركز الأول بمعدل 8 .99 في القسم الأدبي: “سعيدة جداً، وأشعر أن الله قد حقق ما تمنيته، وضعت هدفي نصب عيني وصممت على تحقيقه، وسعيت بكل ما أملك من قوة وجهد أن أحققه واستطعت ذلك بفضل الله، وبفضل دعم أمي وأبي وخدمتهما وتوفير المناخ الدراسي المناسب لي” .

    وتضيف منة الله أهدي نجاحي هذا في المقام الأول إلى أهلي، كذلك إلى بلدي العزيز جمهورية مصر العربية، معبرة عن رغبتها في الالتحاق بجامعة القاهرة أو الجامعة الألمانية لدراسة الاقتصاد والعلوم السياسية .

    أسماء أحمد: تلقيت نبأ النتيجة بالدموع


    لم تتمالك الطالبة المصرية أسماء أحمد يوسف حافظ أحمد، صاحبة المركز الثالث في القسم الأدبي على مستوى الدولة، والأول على مستوى إمارة عجمان بمعدل 4 .،99 أعصابها حينما تلقت نبأ حصولها على هذه النتيجة، وراحت تجهش بالبكاء الممزوج بمشاعر الفرح والسعادة، على اعتبار أنها لم تكن تتوقع أن تحجز لنفسها هذا المركز على قائمة العشرة الأوائل في الدولة على حد تعبيرها .

    بكاء وفرح أسماء وأهلها سيد الموقف، واللون الوحيد الذي رسم لوحة المشهد الذي حضر مع حضور النتيجة، وتعطرت أجواء المكان برائحة الفوز والنجاح وقطف الثمر الناضج، بعد فترة حضانة استمرت اثني عشر عاماً، قضتها في دفء الأسرة والمدرسة .

    في بداية حديثها أكدت أسماء التي تخرجت في مدرسة عجمان للتعليم الثانوي في الإمارة، أنها تفاجأت بنتيجتها، وحصولها على مركز في قائمة العشرة الأوائل، لكنها كانت تتوقع معدلاً عالياً قريباً “بأعشار” من ذاك الذي حصلت عليه، وأشارت إلى أنها وأسرتها عاشوا لحظات استقبال النتيجة بفرح لا تضاهيه أفراح أخرى، كون النتيجة التي حازتها “كانت بمثابة “مفتاح سحري” لمستقبلها الذي ما انفكت ترسم ملامحه” .

    وقالت “لم أتوقع أن أكون من بين العشرة الأوائل، بالرغم من أنني توقعت علامة عالية قدرتها ب2 .،99 وعندما اتصل بي والدي وأخبرني بالنتيجة، دخلت أنا وأسرتي في حالة بكاء شديد فرحاً بهذه النتيجة، وشكراً لله على هذه الهدية، وما أجملها من لحظات، فربما لا أقوى على رسمها بالكلمات” .

    أسماء أهدت هذا الفوز إلى أهلها، وقالت إن دورهم كبير، يستحق منها أكثر وأكثر، لما وفروا لها من أجواء هادئة ومريحة، ولم يشكلوا لها أي مصدر قلق أو توتر .

    وبشأن دراستها الجامعية، أشارت أسماء إلى أنها تود ولوج عالم الصحافة والإعلام، وركوب موجة مهنة المتاعب، متسلحة بهوايتها وحبها للكتابة، على ما قالت، مضيفة أن تخصصات الأدبي قليلة، لا تمنحها فرصة كبيرة في اختيار مستقبلها المهني .

    كما تحدثت أسماء بلغة المتميزين، والمنتصرين، وراحت تلعب دور المرشد والموجه، وتعطي بعضاً من توصياتها ونصائحها، لزملائها الطلبة الذين سيأتون من بعدها، داعية إياهم إلى ضرورة استثمار الوقت، ليس فقط أثناء الامتحانات النهائية، وإنما طيلة العام الدراسي .

    وقالت “إذا أراد الطالب التفوق والنجاح، وتجنب التعب والقلق أثناء فترة الامتحان، عليه بمراجعة دروسه يوماً بيوم من بداية العام الدراسي، وعدم تأجيل المذاكرة إلى حين الامتحانات، لأنه بلا ريب لن يستطيع توظيف الوقت لخدمة دراسته نظراً لاكتظاظ الدروس” .

    على صعيد متصل أكدت أسماء أن امتحانات هذا العام كانت سهلة بمجملها، وأمطرت فرصاً كثيرة للطلبة للخروج بنتائج جيدة، عازية ذلك إلى نظام الفصول الثلاثة الذي قالت إنه “نظام جيد، يقسم المنهاج والوقت بطريقة أفضل من النظام السابق، ويمنح الطالب إمكانية تعديل وضعه ومستواه حال عدم توفقه في تحقيق نتائج طيبة في ألفصلين الأول والثاني” .

    فاطمة الموسى: تلاوة القرآن سر تفوقي


    أكدت الطالبة فاطمة الموسى أن سر تفوقها يعود إلى مواظبتها على قراءة القرآن الكريم بشكل يومي، إضافة إلى الدعم المعنوي والمادي الذي قدمه لها بكل سخاء والداها وأخواتها وهيئة المدرسة الإدارية والتدريسية وزميلاتها الطالبات .

    وأضافت أنها كانت تنظم أوقات دراستها، من خلال تقسيمها بمعدل 3 ساعات يومياً في الأيام الدراسية العادية، بينما ترفع الجرعة إلى 5 ساعات في أيام الامتحانات .

    وتتمنى فاطمة أن تكمل دراستها الجامعية في كلية القانون، كي تستطيع خدمة وطنها المعطاء في هذا الحقل الحيوي، حيث لم تبخل قيادته الرشيدة بتقديم كل الدعم لمواطنيها .

    وأهدت فاطمة نجاحها وتفوقها إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى أسرتها ومدرستها، وتحديدا سلوى جابر، مديرة المدرسة، التي كانت تؤكد كثيراً أنها ستكون ضمن العشرة الأوائل على مستوى الدولة للعام الدراسي الحالي، وثبتت صحة توقعاتها .

    حمدة الجابري: السعادة والفرح كلمات بسيطة


    قالت حمده سعيد الجابري “أدبي”، إماراتية، 1 .99% ، مدرسة أم الإمارات للتعليم الثانوي، الأولى على منطقة العين التعليمية “السعادة والفرح هي كلمات بسيطة لن تكفي لتعبر عن ما في داخلي من فرح وسرور، واعتزاز بما حققته لنفسي ولوطني الإمارات، فأنا كنت أصر واطمح لأكون عنصراً فاعلاً ومساهماً في بلدي ولو بأبسط الأمور وقد تحقق لي ذلك بعد جهد متواصل لم ينقطع، فمنذ بداية العام الدراسي، وأنا أتابع وأحضر دروسي يوماً بيوم، وقد دعمتني في ذلك أسرتي التي أكن لها كل المحبة والتقدير فوالداي هيآ لي كل الظروف والأجواء المساعدة والمحفزة على الدراسة لينصب كامل تركيزي على المذاكرة، ولم يقل معدل دراستي اليومي عن الخمس ساعات طوال العام، لم أستعن خلالها بأي مدرس أو دورات تقوية، فمدرساتي اللواتي أتوجه لهن بخالص الشكر والامتنان كن خير سند لي ولم يبخلن علي بأي دعم وتوجيه، بل وزرعن في داخلي الثقة بقدرتي على التفوق ومنحنني كل الاهتمام والرعاية، فأشكرهن جميعاً، وعلى رأسهن مديرة المدرسة التي كانت أماً حنوناً بكل ما للكلمة من معنى فكل الاحترام والتقدير لهن جميعاً .

    وأود أن أشكر القائمين على العملية التعليمية في وطننا الحبيب لأهمية القرارات التي اتخذوها هذا العام وانعكاسها الإيجابي المباشر على أدائنا وقدرتنا على التحصيل العلمي، ولعل أهم هذه القرارات هو نظام الثلاثة فصول، الذي سهل الدراسة وتنظيم كمية المعلومات التي تلقيتها خلال السنة، بالإضافة لنماذج الامتحانات التي اعتمدت على فهمنا واستيعابنا، وبالتالي ألزمنا بتمكين فهم المعلومة وليس فقط حفظها، الأمر الذي عزز من قدرتنا على تجاوز الأسئلة بكل سهولة ويسر، باختصار هو بالنسبة لي عام متكامل ونجاح مشترك بداية بنظام التعليم، ثم دعم مدرستي كإدارة ومعلمات، إلى جانب احتضان أسرتي التام لي وجهدي المتواصل للوصول إلى نجاح أفخر به مع كل من دعموني .

    رضوى عبدالموجود: رد الجميل لوالدي


    أعربت رضوى حسن عبدالموجود عن بالغ سعادتها بهذا التفوق الذي طالما حلمت به، وثابرت واجتهدت من أجل تحقيقه لترد جزءاً من الجميل، لوالديها اللذين وفرا لها كل السبل التي أدت إلى هذا التفوق، وحتى يكون لها مستقبل مختلف عن زميلاتها، مؤكدة أنها علمت بخبر اجتيازها مرحلة الثانوية وتفوقها من قبل جريدة “الخليج” التي زفت إليها هذا الخبر السعيد، والذي سيظل محفوراً في ذاكرتها .

    وأكدت رضوى أن أسباب تفوقها تمثلت في التوكل والاعتماد الكلي على الله سبحانه وتعالى، ومن ثم الدراسة أولاً بأول منذ بداية العام الدراسي، حيث كانت تدرس من 6 8 ساعات يومياً، اضافة الى عدم يأسها مهما واجهت من صعوبات، والتي يتم التغلب عليها بالعزيمة والإرادة والإصرار، وحرصها على عملية التنظيم بين الدراسة وانشطتها الخاصة، مشيرة إلى أنها كانت مثل أي طالبة تذهب إلى المدرسة وتتلقى دروسها وتؤدي ما عليها باتقان وانتظام، وفي الوقت نفسه تقوم بممارسة العديد من هواياتها وأنشطتها المفضلة .

    وقالت أهدي تفوقي هذا إلى أسرتي وإلى كل المعلمين والقائمين في مدرسة أشبال القدس، وأتوجه إليهم بجزيل الشكر على كل ما بذلوه من أجلي، حيث كان على أسرتي مسؤولية كبيرة أشعر بها تجاهي، كذلك مدرستي ومعلمي، وكنت أشعر خلال فترة دراستي أن جميع من يحيط بي يقدم لي كافة السبل لراحتي من أجل الاسهام في تفوقي، وكان هذا دائماً يدور في نفسي طوال الوقت ماجعلني أشعر دائماً أنني لابد أن أكون على قدر تلك الثقة والمسؤولية .

    وأعربت رضوى عن تمنياتها بالالتحاق بكلية اللغات في جامعة خليفة، لدراسة تخصص اللغة الانجليزية، لحبها الشديد منذ صغرها لهذه اللغة، إضافة إلى أنها أصبحت لغة رئيسية في جميع المجالات وكي تواكب التقدم والتطور الذي يشهده العالم .

    من جانبه قال المهندس حسن عبد العظيم والد الطالبة أتوجه إلى الله عز وجل بالشكر لعدم ضياع المجهود الذي بذلته ابنتي والمجهود الذي بذلته أسرتها من أجلها خلال تلك المرحلة التي تعد من أصعب وأهم المراحل الدراسية على أي أب وأم، مشيراً إلى أنه كان يتوقع ان تحصل ابنته على هذا المجموع ولكن الشيء الذي كان لايتوقعه هو ان تحصل على الترتيب العاشر للشعبة الأدبية .

    مروة اللاغش: 7 ساعات مذاكرة


    “الخليج” أجرت مجموعة من اللقاءات مع أوائل الثانوية العامة في الفجيرة، ووقفت عن قرب على فرحتهم، ورصدت التالي:

    قالت الطالبة مروة محمد عبيد سالم اللاغش مدرسة دبا الفجيرة للتعليم الثانوي بنات، الحاصلة على المركز الخامس، مساق أدبي، أهدي هذا النجاح الكبير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وأخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات .

    كما أهدي نجاحي إلى جميع الأهل ومعلماتي وإدارة مدرستي التي لم تأل جهداً في تقديم مستوى تعليمي راقٍ ومتطور لطالباتها، وأشارت إلى أنها كانت تستذكر دروسها ما يزيد على 7 ساعات يومياً

    وتمنت مروة الالتحاق بجامعة الإمارات كلية الآداب تخصص إنجليزي .

    وقالت الطالبة أميرة عادل عبدالمنعم بدر مدرسة أم المؤمنين الثانوية للبنات، الحاصلة على المركز السابع، مساق أدبي .

    وأشكر والدي ووالدتي على ما بذلوه معي من جهد كبير لنيل هذا المركز المشرف في امتحانات الثانوية العامة، كما أدين بالفضل في إحراز هذا التفوق إلى مدرستي وجميع العاملين فيها ومعلمتي، وعلى وجه التحديد مديرة المدرسة .

    وحول أسباب تفوقها، قالت كنت أحرص بشكل كبير على استذكار دروسي أولاً بأول وتنظيم الوقت وعدم الاستهتار بالمذاكرة، وأهم من ذلك كله التقرب من الله، وقالت إن رغبتها الالتحاق بكلية الإعلام .

    بدورها قالت الطالبة شذى أشرف أحمد رمضان علي من مدرسة أم المؤمنين للتعليم الثانوي بنات، الحاصلة على المركز الرابع مساق أدبي، لم أكن أتوقع حصولي على هذا المركز .

    وأنا سعيدة جداً لهذا التفوق الذي أحرزته، مشيرة إلى أنها كانت تستذكر دروسها لمدة ساعتين يومياً فقط، وتمنت التحاقها بكلية الألسن شعبة إنجليزي .

    وأعربت الطالبة أسماء عماد بدوي وداعة الله من مدرسة أم المؤمنين الثانوية للبنات، الحاصلة على المركز السادس، مساق أدبي، عن بالغ سعادتها بإحرازها هذا النجاح الكبير، متوجهة بالشكر والتقدير لوالديها ومدرستها وجميع من ساندها طيلة الدراسة .

    وأشارت إلى أنها ترغب في الالتحاق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية .




  6. #26
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New الإعلان عن نتائج الطلبة العشرة الأوائل في الثانوية العامة

    الطالبات يهيمنّ على لائحة الأدبي
    الإعلان عن نتائج الطلبة العشرة الأوائل في الثانوية العامة



    أعلنت وزارة التربية والتعليم، أمس، عن نتائج الطلبة العشرة الأوائل في الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي للعام الدراسي 2010-،2011 على أن يتم اليوم الإعلان عن نتائج جميع الطلبة وإدراجها على موقع الوزارة الإلكتروني، بعد أن يعقد حميد القطامي، وزير التربية والتعليم، مؤتمرا صحفيا لتحليل النتائج .


    وفي لفتة إنسانية، قام وزير التربية بمهاتفة الطلبة علياء إبراهيم المطوع، ومنة الله أحمد توفيق، ومحمد نزيه السراج، حيث أخطرهم بإحرازهم المركز الأول على طلبة القسمين العلمي والأدبي، بحضور عدد من مديري إدارات الوزارة، الذين كانوا شهوداً على فرحة الطلبة التي امتزجت بالدموع، بعد أن عمد الوزير إلى الحديث معهم عبر مكبر الصوت .

    وتوجه القطامي بالتهاني إلى الطلبة، وبالشكر إلى جميع العاملين في القطاع التربوي من مناطق تعليمية ولجان تصحيحية إلى إدارة التقويم والامتحانات، والذين أسهمت جهودهم في الإعلان عن النتائج قبل الموعد المحدد لها .

    وقال إنه بفعل الجهود الكبيرة المبذولة من مختلف الجهات المعنية بشؤون التصحيح ورصد الدرجات، فقد تمكنا من سبق التاريخ المحدد لإعلان النتائج ب80 ساعة، حيث تم العمل بحرفية كبيرة ومن دون أي ربكة، مع الإشارة إلى مواصلة الكونترول عمله في عدد من المناطق حتى خلال أيام الإجازات . وأكد موافاة الطلبة المسجلين في رابط بياناتي على موقع الوزارة الإلكتروني، بنتائجهم قبل منتصف ليل أمس، مشيراً إلى أن عددهم يبلغ نحو 25 ألفاً .

    وأحرزت الطالبة المواطنة علياء إبراهيم المطوع، من مدرسة سكينة بنت الحسين للتعليم الثانوي للبنات في دبي، المركز الأول في لائحة طلبة القسم العلمي بمعدل 9 .99%، وذلك برفقة الأول مكرر، الطالب السوري محمد نزيه السراج، من مدرسة محمد بن حمد الشرقي للتعليم الثانوي للبنين في الفجيرة .

    في حين أحرزت الطالبة المصرية، منة الله أحمد توفيق، من مدرسة الراشد الصالح الخاصة في دبي، المركز الأول في لائحة طلبة القسم الأدبي بمعدل 8 .99% .

    وأحرزت الطالبات وسط غياب للطلاب، المراكز العشرة الأولى في الثانوية العامة بفرعها الأدبي، وهو المشهد الذي تكرر في صفوف أوائل الأدبي من المواطنين .

    فيما اقتصر عدد الطلبة الذين تمكنوا من حجز موقع في لائحة العشرة الأوائل للقسم العلمي على ،6 في حين بلغ عددهم 3 في لائحة أوائل المواطنين .



    حالة استنفار


    عرفت إدارة التقويم والامتحانات، بوجه عام، وقسم الامتحانات بوجه خاص، حالة من الاستنفار حتى صباح السبت الماضي، حيث حرص رئيس القسم، أحمد الدرعي، على عدم المغادرة قبل الانتهاء من صياغة كشوف النتائج .

    وقال حميد القطامي، إن أذان الفجر قد طرق أسماع الموظفين أثناء عملهم، متوجهاً بشكر خاص إلى أحمد الدرعي وجميع العاملين في لجان الكنترول .

    من جهته قال الدرعي إن الإنجاز ما كان ليتحقق لولا جهود جميع العاملين في الإدارة والميدان والمناطق، الذين تفانوا في عملهم، حرصا منهم على الانتهاء من أعمال رصد الدرجات في أسرع وقت ممكن .



    قراءة في النتائج


    حصلت منطقة الفجيرة التعليمية على نصيب الأسد في نتائج العشرة الأوائل من طلبة الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي، من خلال دخول 8 من طلبتها القائمة، بواقع 4 طلبة في كل قسم، فيما حلت منطقة دبي التعليمية في المرتبة الثانية من خلال 5 طلبة، بواقع 3 في القسم العلمي و2 في الأدبي، في حين جاء مجلس أبوظبي للتعليم في المرتبة الثالثة بواقع 3 طلبة في القسم العلمي وطالب واحد في الأدبي .

    أما مكتب الشارقة التعليمي، فحل في المرتبة الرابعة بواقع طالبين في القسم العلمي، في حين دخلت بقية المناطق القائمة بواقع طالب واحد .



    نصيب الأسد للفجيرة


    رفع جمعة خلفان الكندي مدير منطقة الفجيرة التعليمية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وولي عهده سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي لمناسبة حصول منطقة الفجيرة التعليمية على نصيب الأسد في نتائج امتحانات شهادة الثانوية العامة لهذا العام .

    كما تقدم بأحر التهاني القلبية إلى جميع الكوادر التدريسية والإدارية والموجهين وأولياء الأمور والطلبة على النجاح الكبير والمبهر الذي حققه أبناؤنا الطلبة في امتحانات الثانوية العامة .

    وأعرب سعيد راشد الخطيبي نائب مدير منطقة الفجيرة التعليمية للإدارة التربوية والأنشطة الطلابية عن بالغ سعادته للنجاحات الرائعة التي حققها طلبة منطقة الفجيرة التعليمية .



    إشادة بمبادرة “التربية” لتفعيلها "درجاتي .إمارات"


    أشادت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالمبادرة الرائدة لوزارة التربية والتعليم في تفعيل دور النطاق العربي عبر إطلاقها لنطاق “درجاتي .إمارات”، الذي يتيح ويسهل على الطلاب وأولياء الأمور الوصول إلى نتائج الامتحانات عبر استخدامهم للغتهم الأم .

    وقال محمد ناصر الغانم، المدير العام للهيئة: “نحن سعداء جداً لإطلاق وزارة التربية والتعليم مبادرة “درجاتي .إمارات” التي تهدف إلى تسهيل قيام أولياء الأمور والطلاب بالاطلاع على نتائج الامتحانات عبر استخدامهم اللغة العربية، الأمر الذي يعد خطوة أخرى على طريق تفعيل دور النطاقات العربية في استخدام شبكة الإنترنت في الدولة” .




  7. #27
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New

    النتائج تعلن اليوم
    نائب رئيس الدولة يوجه بتخصيص منح لأوائل الثانوية من المواطنين


    بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تقرر ابتعاث وتخصيص منح دراسية للعشرين الأوائل في شهادة الثانوية العامة من المواطنين والمواطنات إلى الجامعات والكليات التي يرغبون بالدراسة فيها .

    وقال حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم إن توجيهات سموه الكريمة ستوضع موضع التنفيذ بالتنسيق بين وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والجهات المعنية في الدولة .

    وتلقى سموه، من وزير التربية والتعليم نسخة من نتائج العشرة الأوائل، هنأ الناجحين والناجحات وتمنى لهم تحقيق طموحاتهم وآمالهم والحصول على أعلى الدرجات العلمية .

    إلى ذلك، تعلن وزارة التربية والتعليم في العاشرة من صباح اليوم نتائج جميع طلبة الثانوية العامة وتدرجها على موقع الوزارة الإلكتروني، ويعقد وزير التربية والتعليم حميد القطامي مؤتمراً صحفياً لتحليل النتائج .

    إلى ذلك، أحرزت الطالبة المواطنة علياء إبراهيم المطوع من مدرسة سكينة بنت الحسين في دبي المركز الأول في القسم العلمي بمعدل 99،9%، مكرر مع الطالب السوري محمد نزيه السراج من مدرسة محمد بن حمد الشرقي .

    وفي الفرع الأدبي، اكتسحت المراكز العشرة الأولى طالبات، وأحرزت الطالبة المصرية منة الله أحمد توفيق المركز الأول بمعدل 99،8% .

    وتنشر “الخليج” غداً في عدد خاص جميع أسماء الطلبة الناجحين في الثانوية .




  8. #28
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New

    نائب رئيس الدولة يهنئ الناجحين بالثانوية


    تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، من حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم، نسخة من نتائج العشرة الأوائل في امتحان شهادة الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي، التي أذيعت أمس، من خلال وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة والمسموعة .

    وهنأ سموه الناجحين والناجحات، وتمنى لكل الطلبة والطالبات تحقيق طموحاتهم وآمالهم، والحصول على أعلى الدرجات العلمية من أجل خدمة وطنهم ومجتمعهم، وتبوؤ المواقع العلمية والوظيفية التي يسعون إليها . (وام)




  9. #29
    المشرفة العامة lonley girls is on a distinguished road الصورة الرمزية lonley girls
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    26,517



    Forum New

    أوائل «العلمي والأدبي» في قائمة الشرف يعبرون لـ«الاتحاد» عن فرحتهم:
    المتفوقون يؤكدون أهمية الاجتهاد والمثابرة ورفع شعار «لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد»



    عبر المتفوقون عن بالغ سعادتهم بالنتائج التي حققوها، وحصولهم على درجات عالية وضعتهم ضمن العشرة الأوائل في قائمة الشرف، التي ضمت أسماء المتفوقين في نتائج الثاني عشر.

    وأكد عدد من الأوائل بالقسمين “العلمي والأدبي” أن للتفوق عنواناً واحداً هو العمل بجد والمثابرة من أجل الوصول إلى هدف محدد، وأنهم يرفعون منذ اليوم الدراسي الأول شعار “لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد”، والالتزام بضرورة مراجعة الدروس أولاً بأول.
    وقال الأوائل إن تشجيع الأهل وجهود المعلمين والمدرسة بمثابة الدافع الحقيقي وراء ما تم تحقيقه من نتائج مشرفة.

    وأعرب عدد من الطلاب الأوائل، يمثلون جنسيات عربية مختلفة، عن شكرهم العميق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وحكومة وشعباً، لتوفير أجواء من الراحة والأمن والأمان والمناخ التعليمي المناسب والمتطور لمواصلة دروسهم وتحقيق هذه النتائج الطيبة.

    وفي لقاءات لـ”الاتحاد”، عبر هؤلاء الأوائل عن مشاعرهم وآرائهم وفرحتهم الكبيرة، فماذا قالوا؟

    طيبة مقداد
    قالت الطالبة طيبة مقداد الزيوري “99.7 %” من مدرسة المنارة الخاصة في أبوظبي، وصاحبة المركز الثالث “علمي” إنها كانت تتوقع هذه النتيجة، خاصة أنها معروف عنها تصدرها للمركز الأول هي وشقيقتها التوأم “هاجر”، وأشارت إلى أنها تنوي استكمال دراستها الجامعية في الطب. وأوضح والدها مقداد عبدالكريم، الذي يعمل مهندساً، أن ابنته أثبتت دائماً أنها عند مستوى المسؤولية هي وتوأمها هاجر التي يتوقع لها أن تكون حصلت على معدل لا يقل عن 98 في المئة.

    منة الله لطفي
    وأكدت منة الله علاء الدين لطفي أحمد “99.6%”، من مدرسة الوردية الخاصة في أبوظبي، وقد حصلت على المركز الثامن “علمي” سعادتها الكبيرة بالحصول على هذا المركز المتميز على مستوى الدولة، شاكرة الدور الكبير لأسرتها، وكذلك لأسرة المدرسة التي بذلت جهوداً كبيرة في سبيل إعدادها للالتحاق بقائمة الشرف.

    لميس عواد
    وأشارت لميس بلال نايف عواد، من مدرسة فلسطين للتعليم الثانوي للبنات في أبوظبي، وقد حصلت على المركز التاسع مكرر “علمي”، إلى فرحتها هي وأسرتها بهذا الإنجاز الذي يتوج سنوات طوال من الجهد والاستذكار، مؤكدة أن ما تحقق هو من فضل الله تعالى، وبجهود أسرتها ومدرستها، إذ لم يدخر أحد منهم جهداً في سبيل تهيئتها لأن تكون ضمن كوكبة الشرف للمتفوقين على مستوى الدولة.

    رضوى عبدالعظيم
    وقالت رضوى حسن عبدالعظيم عبدالموجود، من مدرسة أشبال القدس الخاصة في أبوظبي، وقد حصلت على المركز العاشر “أدبي” أنها تنوي الالتحاق بإحدى الجامعات المتميزة في إمارة أبوظبي، خاصة جامعة السوربون في أبوظبي، أو جامعة أبوظبي، وأشادت رضوى بجهود أسرتها وإدارة المدرسة.

    حمده الجابري
    وأهدت حمده سعيد غافان مسلم الجابري من مدرسة أم الإمارات الثانوية في العين، الحاصلة على المركز التاسع “أدبي” بمعدل 99.1%، نجاحها إلى وطنها الذي وفر لها كل متطلبات التعليم، ولأهلها الذين كان لهم الباع الطويل في توفير الأجواء المناسبة للدراسة ومدرستها التي رعتها ووفرت لها كل أسباب التفوق. وأكدت حمده سعيد أنها متفوقة دوماً وحصلت على المركز الأول في الصف الحادي عشر والثاني على مستوى مدرستها، وها هي تحقق إنجازاً دراسياً جديداً بحصولها على المركز التاسع على مستوى الدولة، وأنها توقعت هذه النتيجة من قبل، نظراً للجهد الذي بذلته خلال العام الدراسي. وأضافت أنها آخر العنقود بين أخواتها، والأصغر في الأسرة، وأنها منذ اليوم الدراسي الأول رفعت شعار “لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد”، وعملت به، حيث كانت تراجع دروسها أولاً بأول، موضحة أنها تراجع الدرس الذي تعلمته اليوم وتحضر لليوم التالي، وبشكل مستمر طوال العام الدراسي، وأنها لم تتعامل قط مع الدروس الخصوصية في حياتها الدراسية.

    وتؤكد أن الأهل وتشجيعهم هما الدافعان الحقيقيان وراء ما أحرزته من نتيجة، وأوضحت أن سياسة الدراسة التي اتبعتها منذ اليوم الأول من العام الدراسي لم تحرمها من ممارسة هواياتها، مشيرة إلى أن ساعات الدراسة لا تتجاوز الساعات الأربع يومياً، وهي تتمثل في التحضير والمراجعة، ومن ضمن سياستها مراجعة المادة التي تحتاج إلى مزيد من الدراسة والتركيز عليها يوم الخميس مع نهاية الأسبوع وتتمتع بإجازة الجمعة والسبت. وقالت حمده إن أقصى وقت قضته للدراسة خلال الامتحانات كان 5 ساعات، وكان في مادتي التربية الإسلامية والجغرافيا، أما في بقية المواد، فلم يتجاوز الوقت ثلاث ساعات، مؤكدة أن التحصيل التراكمي الذي كانت تعمل به منذ بداية العام الدراسي كان له أثره البارز في النتائج التي حصلت عليها. وفي نصيحة للطلاب والطالبات المقبلين على الثانوية العامة أكدت أن الإنسان لا بد أن يكون لديه هدف ويعمل من أجله، مشيرة إلى أن بلوغ الأهداف يتطلب مزيداً من الجهد.

    عفراء راشد
    وقالت عفراء راشد سالم الصريدي، الحائزة المركز الخامس على مستوى المواطنين، “القسم العلمي” بنسبة 99.1%، من مدرسة مسافي للتعليم الأساسي والثانوي: “يعود الفضل إلى الله عز وجل الذي منحني الصحة، وجعلني أهتم بدروسي منذ الصغر، حيث حافظت على المركز الأول في المراحل الدراسية كافة، ثم إن الوالدين لهما دور كبير في تشجيعي وتحفيزي لتحقيق هذه النتيجة، وكنت أعتمد على نظام مذاكرة يعتمد في المقام الأول على أخذ قسط من الراحة بعد العودة من المدرسة، ثم العودة للكتاب والمراجعة بتركيز كامل. كما أنني أنام مبكراً وأفضل المذاكرة بعد صلاة الفجر مباشرة، لأنني أعتبر هذا الوقت أفضل وقت لترسيخ وفهم محتوى الكتاب، وأخطط لدراسة الهندسة في جامعة الشارقة”. وقالت أحب دراسة الفيزياء والرياضيات، لذلك فسوف أدرس الطاقة المتجددة في أبوظبي أو جامعة الشارقة، وكنت أحب المذاكرة قبل صلاة الفجر وبعده، وأهدي هذا النجاح إلى الوالد والوالدة ولإدارة المدرسة.

    سليمان الظهوري
    وقال سليمان مرزوق حسن حميدي الظهوري، من الخالدية في دبا الحصن، “القسم العلمي” وصاحب الترتيب السادس على مستوى المواطنين بنسبة 99.1 %، إن هذه النتيجة تحققت بتوفيق من الله ثم بتشجيع ودعم واهتمام ورعاية خاصة من الوالدة التي تدفعني دائماً لتحقيق أعلى النتائج والحرص على التفوق، ولدي الرغبة الشديدة في دراسة الهندسة النووية وخدمة بلدي في هذا المجال.

    والد مروة محمد اللاغش
    أما والد مروة محمد عبيد سالم اللاغش، من مدرسة دبا الفجيرة والحاصلة على المركز الخامس في القسم الأدبي على مستوى الدولة بنسبة 99.3%، فقال إن ابنته مروة كانت منذ صغرها تواظب على الدراسة والاهتمام بالمذاكرة، وهي متفوقة منذ أن كانت في الصف الأول. وأشار إلى أنها تقضي ما بين 4 و5 ساعات في المذاكرة يومياً، وتقوم باستغلال وقت فراغها بشكل جيد، مما ساعدها على تحقيق هذا التفوق المتميز.

    عائشة خميس
    أما عائشة عبدالله خميس عبدالله، من مدرسة الرحيب للتعليم الأساسي والثانوي، والحاصلة على المركز العاشر “القسم الأدبي” على المواطنين بنسبة 98,7%، فقالت إنها تهدي هذا التفوق للوالدين والأسرة والهيئة الإدارية والتعليمية بمدرسة الرحيب، وأوضحت أن التركيز والمذاكرة والاستماع الجيد للشرح ومتابعة الدروس مع بداية العام الدراسي، ودعاء الوالدين كانت لها الدور الكبير في الوصول إلى هذه النتيجة، وقالت إنها تنوي دراسة الترجمة في جامعة الإمارات.

    محمد السراج
    وقال الطالب محمد نزيه السراج الأول مكرر “علمي”، أنوي دراسة الطب البشري في سوريا، حيث إن أمنيتي وأمنية أهلي أن أحقق ذلك في المستقبل، وقد جاء الوقت لتحقيق الأمنية. وأضاف نحن أسرة متفوقة، حيث إن أختي كانت من الأوائل وتدرس الآن في كلية الطب البشري. وحول المذاكرة قال: المذاكرة ليست بكم الساعات، ولكن بكم التركيز والتحصيل الدراسي، وأهم من ذلك أيضاً تنظيم الوقت والابتعاد عن العشوائية، وأهدي نجاحي لوالدي الذي يعمل مدرساً للرياضيات، ومنه عشقت تلك المادة وكان سبب تفوقي فيها.

    حسام محمد
    وقال الطالب حسام كمال السيد محمد، المركز الثاني علمي، أتمني أن أكون طبيباً وأدرس في الجامعة إلى جانب عملي كجراح، وأنوي دراسة الطب مثل خالي الذي يعمل أستاذاً في الجامعة ويمتهن الصيدلة. وواصل حسام قائلاً: “كنت أذاكر في اليوم العادي من 3 إلى 4 ساعات، وأيام الامتحانات من 5 إلى 6 ساعات تقريباً”.

    شذى رمضان
    وقالت الطالبة شذى أشرف أحمد رمضان علي، الرابعة “أدبي”، لدي رغبة في مواصلة دراستي في تخصصات عدة، سوف أحسمها في الأيام القليلة المقبلة، ومن هذه الرغبات دراسة السياسة والاقتصاد أو الإعلام أو آداب إنجليزي، لأنني أحب تخصص الإنجليزي، وأحب التعمق فيه أكثر من ذلك بكثير، ومن الممكن أن أعمل مترجمة. وأضافت أن أهم شيء للطلاب الجدد أن يذاكروا دروسهم يوماً بيوم، ولا يتركوا شيئاً يتراكم عليهم أبداً، وأهدي هذا النجاح إلى والدي ووالدتي وإلى مديرة مدرسة أم المؤمنين والمعلمات.

    فهد الحفيتي
    ويقول فهد علي حسن الحفيتي، الحاصل على المركز الثاني في قائمة أوائل المواطنين، والسابع على مستوى الدولة: “أعشق مجال الهندسة النووية، وكل أمل أن أحصل على فرصة مناسبة لدراسة هذا التخصص النادر، والذي توليه الدولة كل اهتمام في الوقت الحالي”. وأكد الحفيتي قائلاً: “كل أمل أن أدرس الهندسة النووية، ويكون لي دور فاعل في تطوير هذا المجال وخدمة بلدي الإمارات”. وقال إن هذا النجاح جاء نتيجة تشجيع الأهل وإدارة مدرسة أبو تمام في السيجي.

    أميرة عبد المنعم بدر
    وقالت أميرة عادل عبد المنعم بدر، السابع “أدبي”، لم يكن النجاح وتحقيق تلك النسبة أمراً مفاجئاً لي، ولكن توفيق الله سبحانه وتعالى، ودعوات الأهل واهتمام الأسرة كانت حافزاً كبيراً وسبباً لتحقيق التفوق. وأنوي دراسة الإعلام لأصبح في المستقبل ناقدة أدبية، لأنني أحب الأدب والكتابة، وقد حصلت مؤخراً على المركز الأول على مستوى الدولة في كتابة القصة القصيرة، عن قصة “سلسبيل” والمركز نفسه عن قصة أخرى على مستوى المنطقة. وأكدت أن أهم شيء المذاكرة، وقد اجتمع عندي الكم بالكيف، حيث كنت أذاكر كثيراً جداً وأركز إلى درجة كبيرة.

    عبد الله المدحاني
    وقال عبد الله عثمان أحمد المدحاني، العاشر على قائمة المواطنين، لم أكن أتوقع هذا المركز، فقد كان مفاجئة سارة لي والحمد لله، ولكن كنت أذاكر كثيراً، خاصة فترة ما قبل الامتحانات وأثنائها، حيث كنت أواصل الليل بالنهار من أجل تحقيق التفوق والنجاح.
    وعن رغبته قال: أرغب في دراسة الطب البشري، خاصة جراحة القلب، وسبب اختياري هذا التخصص حصة التشريح التي كان معلم الأحياء يقدمها لنا عن جراحة قلوب الطيور، ومنذ ذلك الوقت وأنا أرغب في دراسة الجراحة.

    عاصم علاء الدين
    ويقول الطالب عاصم محمد علاء الدين عبد العزيز مصطفى، العاشر “علمي”: بإذن الله سوف أواصل دراستي في الهندسة، خاصة أنني أحب الرياضيات، وكنت أذاكر في الأيام العادية من 2 إلى 4 ساعات، بينما في أيام الامتحانات من 5 إلى 8 ساعات تقريباً بتركيز شديد، وأوصي الطلاب المقبلين على الثانوية أن يجتهدوا ويعلموا تماماً أنها سنة تحديد المصير.

    عمر مجدي اللاوندي
    ويقول الطالب صاحب الترتيب الخامس على مستوى الدولة، عمر مجدي عبدالمعز عبد الفتاح اللاوندي “علمي”: “فرحتي كبيرة جداً ولا توصف، ولا أستطيع أن أعبر عنها بالكلمات، وبهذه المناسبة أود أن أوجه شكري وامتناني لأسرتي التي دعمتني بلا حدود، في مختلف الجوانب، وأخص بذلك والداي، كما أتوجه بالشكر لإدارة مدرستي والكادر التعليمي، الذي لم يدخر جهداً في دعم الطلبة وحثهم على النجاح والتفوق”.
    وقال والده مجدي عبد المعز: “نعيش أجواء مفرحة فور تلقينا خبر نجاح ابني وحصوله على المركز الخامس على مستوى الدولة، علماً بأنني توقعت لابني هذا التفوق بسبب ما لمسته من تفوقه طوال سنوات دراسته، حيث كان يحصل على المركز الأول باستمرار وفي مختلف المراحل الدراسية” .

    شيماء محمد ميرزا
    من جانبها، قالت شيماء محمد ميرزا، التي حصلت على المركز الرابع بين أوائل الدولة المواطنين “علمي”: “إن النجاح والتفوق شعور لا يوصف، وعلى الرغم من أنني كنت أسعى لتحقيق مركز بين الطلبة الأوائل على مستوى الدولة، إلا أنني راضية كل الرضا عن مركزي بين الطلبة المواطنين، وبهذه المناسبة أود أن أهدي نجاحي هذا إلى والداي رحمهما الله، وإلى أسرتي، وأخص شقيقتي التي وقفت إلى جانبي، وكانت لي عوناً في تحقيق هذا التفوق”.

    شمه عبد الرحمن المازمي
    وأهدت الطالبة شمه عبد الرحمن المازمي، الحاصلة على المركز الثالث “علمي”، من مدرسة رقية الثانوية في الشارقة بمعدل 99,3%، نجاحها إلى وطنها وإلى أسرتها ومدرستها، واصفة فرحتها بالعظيمة، باعتبارها فرحة جماعية، وكانت تتوقع أن تتبوأ إحدى المراكز الأولى، ولكنها لم تتوقع أن تكون الثالثة.
    وعزت تفوقها إلى المتابعة والمثابرة المستمرة، وإلى دعاء ورضا الوالدين، وأعربت عن أملها في أن تكمل دراستها الجامعية في الدولة من خلال تخصص الهندسة الإلكترونية، نظراً لعشقها لمادة الفيزياء وتعطش سوق العمل لمثل هذه التخصصات.

    عائشة بو هارون
    فيما أعربت الطالبة عائشة علي سالم بو هارون عن سعادتها بالحصول على المرتبة التاسعة على مستوى الدولة “الأدبي” بمعدل 98,8%، مشيرة إلى أنها كانت تتوقع أن تكون من الأوائل، لافتة إلى أنها تذاكر من 4 إلى 6 ساعات بحسب طبيعة المادة.
    وقالت إنها قدمت جهداً هائلاً خلال عامها الدراسي الأخير، مشيرة إلى أنه كان عاماً رائعاً بكل المقاييس، خصوصاً نظام الفصول الثلاثة، الذي منحنا فرصة تحصيل درجات عليا. وأكدت عائشة بو هارون، التي أهدت نجاحها إلى أسرتها ومدرستها ووطنها، حرصها على المذاكرة أولاً بأول بصورة منتظمة ودقيقة، وذكرت أنها ترغب في دراسة الإعلام.

    مريم إبراهيم العامري
    وتؤكد مريم إبراهيم محمد العامري، الحاصلة على المرتبة السادسة “أدبي” على مستوى الدولة بمعدل 98.9%، أن تشجيع أسرتها الدائم لها هو سبب التفوق الذي نالته، وأهدت هذا التفوق إلى أسرتها ومدرستها ووطنها.

    فاطمة عبدالرحمن الموسى
    وجاءت فاطمة عبدالرحمن محمد إبراهيم الموسى، الطالبة الوحيدة في رأس الخيمة “القسم الأدبي” ضمن العشرة الأوائل، حيث احتلت المركز الثامن بمعدل 99.2% وهي من مدرسة الصباحية للتعليم الثانوي للبنات. وأكدت فاطمة عبدالرحمن، فور إعلان النتائج، أنها لم تتوقع أن تكون الثامنة على مستوى الدولة بهذا التقدير الجيد، مؤكدة أنه كان هدفاً وضعته بين عينيها، وسعت له منذ أن خطت قدماها سلم الدراسة.
    وتضيف قائلة: “أحمد الله تعالى على كل شيء تحقق في حياتي، ومن بينها التقدير الممتاز الذي حصلت عليه، بعد أن توكلت على الله وعقدت العزم أن أكون من المتفوقين في الدراسة، وقد حصدت هذا المركز ببركة من الله تعالى ودعم من أسرتي ومدرستي، فلم يبخل أحد منهم علي بأي جهد أودعم معنوي ومادي”.

    وأضافت أنها كانت تقسم يومها الدراسي بشكل منتظم وسلسل حتى تتمكن من إنجاز ما عليها من فروض وواجبات دراسية وغيرها، مشيرة إلى أن الأمر الرئيسي الذي سهل لها أمور الحفظ وصفاء الذهن أنها كانت تحفظ جزئية من القرآن في كل يوم، الأمر الذي يسر لها أمورها في الدراسة والفهم والاستيعاب. وقالت فاطمة إن طموحها أن تكمل دراستها الجامعية وتتخصص في دراسة القانون والمحاماة التي رسمت خططها منذ صغرها، آملة أن تتحقق كل أمانيها وأماني زميلاتها جميعاً.

    أسماء أحمد حافظ
    أما الطالبة المصرية أسماء أحمد يوسف حافظ، التي جاءت ضمن قائمة أوائل الثانوية العامة “أدبي” لعام 2010 - 2011 بمنطقة عجمان التعليمية ونالت المركز الثالث بمعدل 99.4%، فقد أهدت أسماء هذا التفوق إلى أسرتها التي عزت لها الفضل في حصولها على هذه النتيجة المشرفة، والتي أشاعت الفرحة في صدورهم جميعاً.
    كما لم تنس دور المدرسة التي أشادت بحرصها على الإعداد الجيد للطالبات جميعاً دون استثناء للامتحان وذلك للحصول على نسب عالية.

    وقالت إن النتيجة حصاد جهد عام كامل من المثابرة والمذاكرة، مشيرة إلى أنها تخطط لدراسة الإعلام بغية التواصل مع المجتمع ونقل قضاياه، لافتة إلى أهمية الإعلام وتنامي دوره في العالم، ونصحت أسماء زميلاتها المقبلات في العام القادم لخوض غمار الثانوية العامة بالمذاكرة بشكل متواصل خلال العام خشية التراكم، والنوم مبكراً ليلة الامتحان لما للسهر من أثر في تشتيت ذهن الطلاب خلال الامتحان وعدم القدرة على التركيز.

    رأفت محمد البواعنة
    وعبر الطالب رأفت محمد جاد الله البواعنة بالصف الثاني عشر “علمي” بمدرسة الأمير للتعليم الثانوي بنين في أم القيوين، عن سعادته وفرحته بحصوله على المركز الأول في الإمارة، والتاسع مكرر على مستوى الدولة، بنسبة 99.5%، مثمناً جهود والديه وإدارة المدرسة، الذين بذلوا معه المزيد من الجهد والعطاء، ووفروا له أجواء مناسبة للدراسة.
    وقال إن النجاح والتفوق لم يأتيا من فراغ، وإنما بالجهد والعطاء والتضحيات، التي بذلها خلال سنوات دراسته، حيث كان يقضي 10 ساعات متواصلة في الدراسة والمراجعة خلال أيام الامتحانات، مؤكداً أن لكل مجتهد نصيباً، وجاء اليوم ليحصد ما زرعه طوال العام الدراسي.

    وأكد أن النسبة التي حققها ستكون دافعاً قوياً له، لكي يمضي قدماً من أجل مواصلة الدراسة وتحقيق حلمه بأن يصبح طبيباً، مشيداً بوقوف والديه إلى جانبه ودعمه المستمر له للوصول إلى أعلى الدرجات.






  10. #30


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 3 (0 من الأعضاء و 3 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك